Type to search

تنديد واسع باقتحام الأقصى ومسيرة الأعلام .. حماس القدس ستبقى عربية

رئيسي شئون عربية

تنديد واسع باقتحام الأقصى ومسيرة الأعلام .. حماس القدس ستبقى عربية

Share

عبرت عدد من الدول العربية عن إدانتها الشديدة، اليوم الأحد من قيام المئات من المستوطنين باقتحام باحات المسجد الأقصى، وتنظيم مسيرة الأعلام في شوارع مدينة القدس مرورا باب العمود، وسط تحذيرات من سياسات تهويد القدس، بينما قالت حركة حماس إن القدس ستبقى عربية إسلامية. 

وقد عبرت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين الأردنية اليوم، عن إدانتها بالسماح لمتطرفين وأحد أعضاء الكنيست الإسرائيلي باقتحام المسجد الأقصى، تحت حماية الشرطة الإسرائيلية، محذرة من تفاقم الأوضاع في ضوء السماح بالمسيرة الاستفزازية والتصعيدية في القدس المحتلة.

وأكد السفير هيثم أبو الفول، الناطق الرسمي باسم الوزارة، أن اقتحامات المتطرفين وتصرفاتهم الاستفزازية، التي تتم بحماية من الشرطة الإسرائيلية، تعد انتهاكا للوضع التاريخي والقانوني القائم، وللقانون الدولي.

 وشدد على أن المسجد الأقصى المبارك بكامل مساحته البالغة 144 دونما هو مكان عبادة خالص للمسلمين، وأن إدارة أوقاف القدس وشؤون المسجد الأقصى المبارك الأردنية هي الجهة القانونية صاحبة الاختصاص الحصري بإدارة شؤون الحرم وتنظيم الدخول إليه.

وطالب إسرائيل، بصفتها القوة القائمة بالاحتلال، بالكف عن جميع الممارسات والانتهاكات بحق المسجد الأقصى المبارك، واحترام حرمته، مشددا على ضرورة وقف جميع الإجراءات التي تستهدف تغيير الوضع التاريخي والقانوني القائم، واحترام سلطة إدارة أوقاف القدس وشؤون المسجد الأقصى المبارك.

قطر تدين بشدة اقتحام مستوطنين المسجد الأقصى

دانت دولة قطر اقتحام مستوطنين للمسجد الأقصى وقيام مستوطنين بإقامة صلوات تلمودية في باحته تحت حماية شرطة الاحتلال، معتبرة اقتحام الأقصى انتهاكاً صارخاً للقانون الدولي، وامتداداً لمحاولات تغيير الوضع التاريخي والقانوني للمسجد الأقصى والدفع بالتقسيم الزماني للمسجد، واستفزازاً لمشاعر المسلمين في العالم.

وحذرت الخارجية القطرية من استمرار الانتهاكات الاستفزازية بحق المسجد الأقصى، مشددة على ضرورة تحرك المجتمع الدولي بشكل عاجل لردع الاحتلال وتحمل مسؤوليته الأخلاقية  تجاه القدس ومقدساتها، بحسب وكالة الأنباء القطرية “قنا”.

وأضافت أن “استمرار الانتهاكات الخطيرة والاستفزازية بحق المسجد الأقصى الشريف يكشف بوضوح رغبة الاحتلال في توجيه الصراع إلى حرب دينية”.

وجددت الخارجية القطرية تأكيدها على “موقف دولة قطر الثابت من عدالة القضية الفلسطينية، والحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني الشقيق، وإقامة دولته المستقلة على حدود عام 1967 وأن تكون عاصمتها القدس الشرقية”.

مصر تحذر من استهداف الهوية العربية للقدس وتغيير وضعها القانوني والتاريخي

أكد وزير الخارجية المصري سامح شكري، على ضرورة وقف أي إجراءات أو ممارسات تستهدف الهوية العربية الإسلامية والمسيحية لمدينة القدس ومقدساتها، وكذلك تغيير الوضع التاريخي والقانوني القائم، مُحذرًا من مغبة ذلك على استقرار الأوضاع في الأراضي الفلسطينية.

كما أعاد الوزير شكري التأكيد على أن مواصلة التوسع في النشاط الاستيطاني، سواء من خلال بناء مستوطنات جديدة أو توسيع القائم منها وكذا مصادرة الأراضي وتهجير الفلسطينيين، يقوض من فرص التوصل إلى حل الدولتين وأفق إقامة سلام شامل وعادل في المنطقة.

واستقبل وزير الخارجية المصري سامح شكري، اليوم، أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح، الفريق جبريل الرجوب، وذلك بمقر وزارة الخارجية.

الجامعة العربية تدين بشدة اقتحام المستوطنين المسجد الأقصى

أعربت جامعة الدول العربية عن إدانتها الشديدة لقيام المتطرفين الإسرائيليين باقتحام المسجد الأقصى المبارك، في حماية أعداد كبيرة من قوات الاحتلال.

وأكدت الجامعة، في بيان، أن هذا التحرك يشكل انتهاكًا جديدًا للوضع القائم، كما يمثل استفزازًا كبيرًا للمشاعر العربية والإسلامية، ويمكن أن يترتب عليه إشعال الأوضاع في مدينة القدس ومناطق أخرى، بحسب “قنا”.

وأضافت أن “اقتحام ساحة الأقصى في إطار ما يُعرف بمسيرة الأعلام عمل غير مسؤول يستهدف بالدرجة الأولى تحقيق مكاسب داخلية على الساحة الإسرائيلية، ويُحقق أهداف اليمين المتطرف الساعية إلى إلغاء كل وجود فلسطيني في القدس الشرقية المحتلة، والتضييق على رواد الحرم القدسي لأهداف صارت معلومة للجميع”.

وناشدت القوى المؤثرة عالميًّا والمجتمع الدولي عموماً، الضغط على إسرائيل، لوقف هذه الاستفزازات التي تؤجج المشاعر الدينية، وتزيد الاحتقان، وتغذي دائرة العنف في الأراضي الفلسطينية المحتلة، والتي من شأنها دفع الجميع إلى أتون مواجهات دينية لن يحمد عقباها.

حماس القدس عربية 

قال الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية (حماس) حازم قاسم إن مدينة القدس كانت وستبقى فلسطينية عربية، مؤكدا أنه لا يمكن لقوة غاشمة أو مستوطن غريب عابر أن يغير هذه الحقيقة الخالدة.

وأضاف قاسم أن الشعب الفلسطيني هو صاحب الحق والتاريخ والمكان، وسيواصل دفاعه عن حقه حتى طرد المستوطن الصهيوني، وسيحمي هوية هذه المدينة المقدسة في معركة مفتوحة ومتواصلة مع الاحتلال الصهيوني.

الأوسمة :

قد يعجبك أيضا

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *