Type to search

الخليج العربي رئيسي

تقرير حقوقي يوثق انتهاكات الإمارات بحق المدنيين اليمنين في سجونها السرية

عبد المالك
Share
سجون

كشف توثيق حقوقي عن تعرض مئات اليمنيين للاختفاء القسري في سجون تديرها ميليشيات تابعة لدولة الإمارات في جنوب البلاد ضمن جرائم أبوظبي المستمرة بحق المدنيين، وقالت منظمة “مواطنة لحقوق الإنسان” التي تتخذ من مدينة لاهاي في هولندا مقرًا لها، إنها وثقت اختفاء 327 شخصا في سجون سرية تديرها الإمارات، وذلك خلال السنوات الأربع الماضية، فيما اختفى 90 شخصا في أماكن احتجاز تديرها السعودية.

وفي السياق نفسه، سجلت المنظمة اختفاء 353 شخصا في معسكرات التعذيب التي تدار من قبل الحوثيين. جاء ذلك في تقرير أصدرته المنظمة بعنوان “في العتمة”، وشمل أماكن الاحتجاز في صنعاء وتعز وعدن وحضرموت ومدن أخرى.

في هذه الأثناء قالت منظمة “هيومن رايتس ووتش” الحقوقية إنّ المعتقلين في مركز احتجاز في محافظة عدن في جنوب اليمن الخاضعة لسيطرة ميليشيات الإمارات يواجهون مخاطر صحية وخيمة جرّاء فيروس “كورونا” الذي ينتشر سريعا، وبئر أحمد هو مركز احتجاز غير رسمي ومكتظّ في معسكر خاضع لسيطرة السلطات اليمنية التابعة لـ “المجلس الانتقالي الجنوبي” المدعوم من الإمارات.

أخبرت قريبات خمسة محتجزين هيومن رايتس ووتش أنّ سلطات مركز الاحتجاز نقلت في أبريل/نيسان 44 محتجزا إلى غرفة لا تتخطّى مساحتها 10 أمتار مربّعة، احتُجز فيها سابقا أربعة أشخاص. يفتقر المحتجزون إلى كمّامات، وقفازات، ومنتجات النظافة الشخصية اللازمة لحماية أنفسهم من فيروس كورونا، وإلى خدمات الرعاية الصحية الأساسية.

وأكدت المنظمة أنه ينبغي أن تتّخذ السلطات فورا خطوات لتخفيف الاكتظاظ الفائق والحدّ من خطر تفشي الفيروس، بدءا بالإفراج عن المحتجزين من دون تهمة أو المحتجزين لمجرّد ممارستهم حقوقهم الأساسية.

قال مايكل بَيْج، نائب مدير قسم الشرق الأوسط في هيومن رايتس ووتش: “تهدّد ظروف الاكتظاظ الشديد وغياب الرعاية الصحية في مركز بئر أحمد في عدن حياة المحتجزين وطاقم العمل، وسط انتشار فيروس كورونا في اليمن. ينبغي أن يعالج المجلس الانتقالي الجنوبي عاجلا ظروف الاحتجاز غير الإنسانية ويفرج عن المعتقلين تعسّفا”.

قالت “رابطة أمهات المختطفين”، وهي مجموعة أطلقتها في 2017 نساء يمنيات اعتُقل أقرباؤهنّ وتعرّضوا غالبا للإخفاء القسري، إنّ المحتجزين يقبعون في بئر أحمد من دون تهمة أو محاكمة لمدّة تصل إلى سنتين.

المصدر: إمارات ليكس

Tags:
عبد المالك
عبد المالك

كاتب عراقي مهتم بقضايا الشرق الاوسط و عمل في العديد من الصحف المحلية و العربية

  • 1

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *