Type to search

الخليج العربي رئيسي شئون عربية

تقارير أممية تكشف الدعم العسكري الإماراتي والروسي السري لميلشيات حفتر!

عبد المالك
Share
مجرم الحرب

أفادت وثائق ومستندات أممية جديدة بعض أسرار دعم الإمارات وروسيا ومصر لميلشيات مجرم الحرب اللواء المتقاعد خليفة حفتر، كما كشف التقرير تفاصيل كبيرة ومهام عسكرية سرية لقوات ومجموعات مسلحة تتبع لشركات تجارية مقرها الإمارات كانت تهدف لاعتراض السفن التركية الرامية للدفاع عن قوات حكومة الوفاق الوطني الليبي المعترف بها دولياً..

وكشف التقرير الاممي ثلاث رسائل سرية أنجزت عبر فريق متخصص يتبع للأمم المتحدة، تفاصيل كبير ومهام عسكرية ودعم لوجستي من قبل السلطات في دولة الإمارات العربية المتحدة والجمهورية الروسية، بهدف فرض سيطرة ميلشيات مجرم الحرب اللواء خليفة حفتر للسيطرة على كامل تراب الأراضي الليبية ضد القوات الحكومية التابعة لحكومة الوفاق الوطني الليبي المعترف بها دولياً، كما شمل الدعم العسكري تنفيذ مهام عسكرية سرية في جنوب البلاد، ناهيك عن الدعم الإعلامي والسياسي، وأظهرت الرسائل تسيير رحلات جوية من الإمارات إلى ليبيا في السعي لنقل الدعم والمعونات العسكرية لميلشيات حفتر.

حيث لا تزال قوات حكومة الوفاق الوطني الليبي المعترف بها دولياً وبمساعدة قوات الجيش التركي تحرز تقدماً ملحوظاً في ملف الشأن الليبي العسكري وخاصة بعد دحر ميلشيات مجرم الحرب اللواء المتقاعد خليفة حفتر المدعومة إماراتياً، وعلى غرار تلك الأحداث تسعى الإمارات ومصر وروسيا لإيجاد حل ينقذ ميلشيات حفتر من سلسلة الهزائم المتتالية التي ألحقت بها القوات الحكومية الشرعية.

وكشف مصدر أمني مطلع في الملف الليبي، بأن طحنون بن زايد وبتعليمات مباشرة من ولي إمارة أبو ظبي والحاكم الفعلي لدولة الإمارات محمد بن زايد يسعى لإتمام صفقة مع الحكومة السودانية والصومالية لإرسال مرتزقة لمساندة ميلشيات مجرم الحرب اللواء المتقاعد خليفة حفتر.

وجاء ذلك بعدما تمكنت قوات حكومة الوفاق الوطني الليبي صباح أمس الاثنين من دحر ميلشيات مجرم الحرب اللواء المتقاعد خليفة حفتر والمدعومة بشكلٍ مباشر من ولي إمارة أبو ظبي والحاكم الفعلي لدولة الإمارات الأمير محمد بن زايد، وعلى غرار ذلك، أكد رئيس المجلس الرئاسي التابع لحكومة الوفاق الوطني المعترف بها دولياً والقائد الأعلى لقوات الجيش الليبي فائز السراج، أن القوات الحكومية تمكنت من السيطرة الكاملة على قاعدة الوطية الاستراتيجية غرب البلاد صباح اليوم، وقال: “يقربنا أكثر من يوم النصر الكبير”، وفي الجهة المقابلة أكدت القيادة العسكرية في الجيش الليبي إلى أن هذه السيطرة ستساعد وبقوة في تحرير جنوب العاصمة طرابلس ومدينة ترهونة من أيدي ميلشيات مجرم الحرب حفتر.

Tags:
عبد المالك
عبد المالك

كاتب عراقي مهتم بقضايا الشرق الاوسط و عمل في العديد من الصحف المحلية و العربية

  • 1

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *