Type to search

رئيسي شؤون دولية

تفجيرات خليج عمان .. بومبيو يتهم هذه الدولة و ترامب يعلّق بتغريدة

عبد المالك
Share
بومبيو وترامب

واشنطن – الشرق الإخباري | وجّه وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو اتهامًا إلى جمهورية إيران الإسلامية بالوقوف وراء الهجمات التفجيرية التي استهدفت ناقلتي نفط في خليج عمان قرب مضيق هرمز في وقت مبكّر من صباح يوم الخميس.

وذكر بومبيو خلال مؤتمر صحفي عقده بمقر الخارجية أن تقييم الحكومة الأمريكية للتفجيرات التي وقعت في خليج عمان هو أن إيران مسؤولة عن هذه الهجمات التي استهدفت ناقلتي النفط.

وبيّن أن التقييم الأمريكي للمسؤول عن تنفيذ هذه الهجمات اعتمد على معلومات استخباراتية وأخرى حول الأسلحة المستخدمة في تنفيذها، لافتًا إلى أن مستوى الخبرة المطلوب لتنفيذ مثل هذه الهجمات يماثل مستوى الهجمات التي نفذت أواخر مايو/أيار الماضي واستهدفت ناقلتي نفط قبالة سواحل الفجيرة الإماراتية.

وقال بومبيو في حينه إن احتمال مسؤولية إيران بالوقوف وراء الهجمات التي وصفها بـ”التخريبية” قبالة سواحل الفجيرة الإماراتية “ممكن جدًا”.

وجاءت اتهامات بومبيو لإيران رغم إعلان وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أن الحادث جاء في توقيت أكثر من مريب لتزامنه مع زيارة وساطة يقوم بها رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي إلى طهران.

وقال ظريف في تغريدة “الهجمات التي يقال إنها استهدفت ناقلتين لهما علاقة باليابان حدثت بينما كان رئيس الحكومة اليابانية شينزو آبي يلتقي بالمرشد آية الله خامنئي لإجراء محادثات عميقة وودية. إن عبارة مريبة لا تكفي لوصف ما وقع صباح اليوم”.

وعقب ساعات من التفجيرات التي وقعت في خليج عمان ، علّق الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في تغريدة له عبر حسابه الرسمي بموقع “تويتر” بالقول إنّه يشعر أن الإيرانيين ليسوا مستعدين للاتفاق مع الولايات المتحدة.

وقال ترامب إنّه يثمّن مهمة الوساطة التي يقوم بها رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي في طهران منذ يوم الأربعاء، مستدركًا بالقول إنّه يشعر أنه من المبكر جدا حتى مجرد التفكير في إبرام اتفاق مع الإيرانيين، مضيفًا “هم ليسوا مستعدين، ولا نحن أيضا”.

يأتي هذا الموقف الصريح من قبل واشنطن في وقت أعلنت فيه البحرية البريطانية أن ملابسات استهداف الناقلتين بخليج عمان “لا تزال غير واضحة وقيد التحقيق”.

ووقعت سلسلة انفجارات استهدفت ناقلتي نفط صباح الخميس أحداهما ترفع علم جزر مارشال والثانية علم باناما، إحداهما كانت تبعد 30 كم من ميناء جاسك الإيراني، والثانية تبعد نحو 14 ميلًا بحريًا عن إيران.

وأعلنت وسائل إعلام إيرانية تمكّن البحرية الإيرانية من إنقاذ 44 بحارًا من طاقم ناقلتي النفط المستهدفتين جرى نقلهم إلى ميناء جاسك جنوب إيران للتحقق من جنسياتهم.

Tags:
عبد المالك
عبد المالك

كاتب عراقي مهتم بقضايا الشرق الاوسط و عمل في العديد من الصحف المحلية و العربية

  • 1

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *