Type to search

تكنولوجيا رئيسي

تغريم آبل 25 مليون يورو.. والسبب فضيحة

عبد المالك
Share
آيفون

باريس – الشرق الإخباري | غرّمت هيئة الرقابة على المنافسة ومكافحة الاحتيال في فرنسا شركة آبل الأمريكية بمبلغ 25 مليون يورو، وذلك بعدما قام عملاق التكنولوجيا العالمي بتعمّد خفض سرعة تشغيل الأنواع القديمة من هواتف “آيفون” من دون إشعار المستخدمين بهذا الأمر.

وأكّدت الهيئة الرقابية الفرنسية أنّ المستهلكين لم يتلقوا أي إخطار أو إشعار أو إبلاغ من قبل شركة “آيفون” بأنّ إصدارات هواتفهم القديمة من طراز “آيفون” ستشهد خفضًا أو تخفيضًا في سرعة التشغيل.

وكانت شركة آبل قد أكّدت في عام 2017 أنّها قامت باتخاذ “إجراءات لإبطاء سرعة بعض الهواتف” التي تنتجها، إلا أنّها قد بررت فعلتها بأنّ هذه الإجراءات تعمل أن يعيش الهاتف عمرًا أطول.

ونفت الشركة الأمريكية آنذاك أنها تقوم بخفض سرعة بعض الطرازات القديمة من هواتفها بهدف إجبار أو تشجيع المستخدمين على شراء الطرازات الأحدث من هواتف آيفون التي تنتجها الشركة.

وزعمت آبل في بيانها بالقول إنّ “بطاريات الليثيوم المشغلة لتلك الهواتف لم يعد بإمكانها مواكبة احتياجات التشغيل والتحديثات بعد استخدامها لسنوات طويلة”، مدّعية أنّ قدرة البطاريات قد يقود إلى أن يقوم الهاتف بإغلاق نفسه من أجل حماية مكوّناته الإلكترونية.

وأصدرت الشركة الأمريكية في العام ذاته تحديثات خاصة بأجهزة آيفون من طراز iPhone 6، iPhone 6s، وiPhone SE، وهو التحديث الذي نجم عنه ضعف أداء بطاريات الهواتف المذكور.

وبحسب بيان الجهة الرقابية الفرنسية التي فرضت الغرامة المالية على الشركة الأمريكية العملاقة فإنّ مستخدمي هواتف آيفون “لم يتلقوا إخطارًا بأن التحديثات الجديدة لنظام التشغيل iOS قد يؤدي إلى خفض سرعة هواتفهم”.

ووفًق للشروط الرسمية، يجب أن تنشر أبل على موقعها باللغة الفرنسية توضيحًا لأي تغيير يطرأ على تشغيل الهواتف لمدة شهر على الأقل، بحسب ما ذكرت وسائل إعلام دولية.

واعتبرت الهيئة الفرنسية أنّ شركة آبل قد “ارتكبت جريمة خداع لتعمدها إخفاء إخطار العملاء، وأنّها وافقت على دفع الغرامة”، كما أكّدت الشركة الأمريكية الأمر وأعلنت أنّها توصّلت إلى تسوية مع هيئة الرقابة على المنافسة ومكافحة الاحتيال في فرنسا.

اقرأ أيضًا |

7 أسباب تدفعك لاقتناء آيفون وتجنّب هواتف أندرويد

Tags:
عبد المالك
عبد المالك

كاتب عراقي مهتم بقضايا الشرق الاوسط و عمل في العديد من الصحف المحلية و العربية

  • 1

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *