Type to search

رئيسي شؤون دولية

تعرّف على مطالب أوكرانيا بعد اعتراف إيران بإسقاط الطائرة الأوكرانية

عبد المالك
Share
إيران

كييف – الشرق الإخباري | وجّه الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي يوم السبت عدّة مطالب إلى إيران، وذلك بعد اعتراف السلطات الإيرانية رسميًا بإسقاط الطائرة الأوكرانية عن “طريق الخطأ”؛ ما أدّى إلى مقتل جميع الركاب الذين كانوا على متنها.

وطالب زيلينسكي إيران بتقديم اعتذار رسمي لأوكرانيا عبر القنوات الدبلوماسية بين البلدين، وكذلك دفع تعويضات لعائلات الضحايا الأوكرانيين الذين قتلوا في حادث إسقاط الطائرة، وإعادة رفاتهم إلى أوكرانيا.

وجاءت مطالب الرئيس الأوكراني بعد وقت قصير من إقرار السلطات الإيرانية بأنّ الجيش الإيراني استهدف الطائرة الأوكرانية من طراز “بوينغ 737” عن طريق “الخطأ”؛ ما أدّى إلى مقتل جميع الذين كانوا على متنها والبالغ عددهم 176 شخصًا.

وتنوّعت هويّات وجنسيات الركاب 176 الذين لقوا مصرعهم في حادث استهداف الطائرة الأوكرانية، إذ كان من بينهم 82 إيرانياً، و63 كندياً، و11 أوكرانياً، و10 سويديين، و4 أفغان، و3 ألمان، و3 بريطانيين.

وقال الرئيس الأوكراني إنّ بلاده “تتوقع تحقيقاً كاملاً واعترافاً كاملاً بالذنب، وتعويضاً من إيران بعد إسقاط الطائرة”، مضيفًا “نتوقع من إيران تأكيدات على استعدادها لإجراء تحقيق وتقديم المذنبين إلى العدالة، وإعادة جثث القتلى، وتقديم اعتذارات رسمية عبر القنوات الدبلوماسية”.

وكانت السلطات الإيرانية أعلنت في بداية الأمر أنّ الطائرة الأوكرانية قد سقطت جرّاء خلل فنّي أصابها، نافية أن تكون قد أصيبت بأي صواريخ، قبل أن تقرّ يوم السبت بأنّ الطائرة قد سقطت “دون قصد”، وعبّرت عن أسفها الشديد للحادث.

وجاء الإعلان عن إسقاط الطائرة بعد ساعات قليلة من قيام الحرس الثوري الإيراني بقصف قواعد عسكرية أمريكية في العراق بصواريخ باليستية؛ ردًّا على قتل الولايات المتحدة للقائد السابق لفيلق القدس قاسم سليماني.

وبحسب وكالة “رويترز” فإنّ القوات الإيرانية كانت في حالة تأهب كبيرة لردٍّ عسكريٍّ أمريكي مُحتمل على القصف الإيراني للقواعد العسكرية، وكانت تراقب سماءها خشية هجوم بالطائرات، وعلى ما يبدو اعتقد الجيش الإيراني أن الطائرة الأوكرانية هدف مُعادٍ فاستهدفها.

ولفتت الوكالة إلى أنّ صحيفة “نيويورك تايمز” نشرت مقطع فيديو يُظهر لحظة إصابة الطائرة بصاروخ، وكان واضحاً وجود جسم يتحرّك بشكل سريع ويرتفع في السماء قبل أن يظهر وميض ساطع ثم يخفت ويواصل تحرّكه إلى الأمام، وبعد عدة ثوان سُمع دويّ انفجار.

Tags:
عبد المالك
عبد المالك

كاتب عراقي مهتم بقضايا الشرق الاوسط و عمل في العديد من الصحف المحلية و العربية

  • 1

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *