Type to search

تكنولوجيا رئيسي

تعرّف على بطاريات الليثيوم التي غيّرت نمط عالمنا

عبد المالك
Share
ليثيوم

أوسلو – الشرق الإخباري | أعاد منح جائزة نوبل للكيمياء لثلاثة علماء من جنسيّات مختلفة لدورهم في اختراع بطاريات الليثيوم تسليط الضوء على هذا النوع من البطاريات التي أحدثت ثورة غيّرت نمط عالمنا.

وقد تمّ منح جائزة نوبل للكيمياء لعام 2019 للياباني أكيرا يوشينو، والأميركي جون غود إناف، والبريطاني ستانلي ويتينغهام وذلك لمساهمتهم في اختراع هذا النوع من البطاريات التي تعتبر صديقة للبيئة.

وتستخدم الشركات العالمية بطاريات الليثيوم في جميع الأجهزة التي تنتجها، ابتداء من الهواتف النقالة والحواسيب المحمولة، وليس انتهاء بالسيارات التي تعمل على الطاقة الكهربائية، ويقدّر سوق بطاريات الليثيوم في العام الجاري بأكثر من 90 مليار دولار، مقارنة بـ37 مليار دولار في عام 2018.

وتمتاز بطاريات الليثيوم بأنّها قويّة، وتسهم في تحسين البيئة والتخفيف من التلوّث؛ من خلال تقليل استخدام الوقود الأحفوري عبر السماح بتخزين طاقة الرياح والطاقة الشمسية وغيرها من مصادر الطاقة المتجدّدة.

وقد طور البريطاني ويتينغهام أول بطارية ليثيوم وظيفية في السبعينيات بعدما اكتشف مادة تسمى ثاني كبريتيد التيتانيوم قام بتوظيفها لإنتاج الطرف الموجب في البطارية ويسمى “الكاثود”، ثم صنع “الأنود” (الطرف السالب) من الليثيوم المعدني المعروف جدا بإطلاقه للإلكترونات.

وكانت بطارية الليثيوم بقدرة 2 فولت، لكنّها لم تستخدم لأنّها كانت شديدة الانفجار بفعل تواجد الليثيوم في مكوّناتها.

بعد ذلك، قام الأمريكي غود إناف بإجراء تحسين على أداء بطارية الليثيوم من خلال استخدام أكسيد الكوبالت بدلا عن الكبريتيتد؛ ما نتج عنه رفع قدرة البطارية إلى 4 فولتات، واستنادًا إلى عمله وتطويره ابتكر الياباني يوشينو أول بطارية ليثيوم قابلة للاستخدام التجاري في عام 1985، فيما شهد عام 1991 دخول بطاريات الليثيوم إلى السوق بشكل واسع.

وتعمل بطاريات الليثيوم من خلال تخزين وإطلاق الطاقة بشكل أساسي عبر سلسلة من التفاعلات الكيميائية التي تحدث عند قطبيها السالب (الأنود) والموجب (الكاثود)، ثم تقوم الأيونات الموجبة بالانتقال من الأنود إلى الكاثود من خلال محلول كهربائي (الكترولايت) موجود بين القطبين، فيما يتمّ إعداد البطارية وجعلها قابلة للشحن من خلال عكس العملية.

ويجري العلماء دراسات وأبحاث من أجل تطوير بطاريات ليثيوم بالكاربون ديوكسيد، حيث يرى البعض أن هذا النوع سيعمل على نقل تكنولوجيا هذا النوع من البطاريات إلى مستوى جديد؛ بسبب طريقة إعادة شحنه وقدرته على الاحتفاظ بالطاقة لفترة طويلة.

Tags:
عبد المالك
عبد المالك

كاتب عراقي مهتم بقضايا الشرق الاوسط و عمل في العديد من الصحف المحلية و العربية

  • 1

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *