وخلال لقائه مع الصحفيين أوضح ترامب “حددت تاريخا بحدود 15 سبتمبر، لن يتمكنوا بعده من ممارسة نشاطهم في الولايات المتحدة”.

وتابع الرئيس الأمريكي أنه: “سيتم إغلاقه في 15 سبتمبر، إلا إذا تمكنت مايكروسوفت أو شركة أخرى من شرائه والتوصل إلى اتفاق”.

غير أنه وضع شرطا جديدا مفاجئا من أجل تفعيل أي صفقة محتملة، حيث أعلن أن بيع أعمال تطبيق “تيك توك” في الولايات المتحدة ينبغي أن يترافق مع دفع “تعويضات كبيرة” لوزارة الخزانة.

وتحدث ترامب قائلاً للصحفيين “جزء كبير جدا من قيمة الصفقة يجب أن يذهب إلى خزينة الولايات المتحدة، لأننا نجعل من الممكن لهذه الصفقة أن تحدث”، بحسب ما ذكرت “فرانس برس”. مضيفاً “هم لا يملكون أي حقوق في حال لم نعطها لهم”.

تجدر الإشارة إلى أن واشنطن وعلى خلفية توترات سياسية وتجارية مع الصين، تتهم منذ أشهر التطبيق المذكور بأنه يستخدم من جانب الاستخبارات الصينية لأغراض رقابية

بيد أن تطبيق “تيك توك” نفى بشدة أي تقاسم للمعلومات مع الصين.

وفي وقت سابق من الجمعة، كان ترامب قد أعلن أنه يعتزم حظر التطبيق ويرفض أن تشتريه مجموعة أميركية.

إلا أنه تشاور، الأحد، مع ساتيا ناديلا، رئيس مجموعة مايكروسوفت، التي تقوم بمفاوضات بهدف شراء الفرع الأميركي لـ”تيك توك” من مالكته الأم.

وفي غضون ذلك، فقد أكد رئيس المجموعة المعلوماتية مواصلة المفاوضات، من أجل الوصول لاتفاق في موعد أقصاه منتصف سبتمبر.

الجدير بالذكر أن التطبيق مفضل لدى من تراوح أعمارهم بين 15 و25 عاما، ويستخدمه حوالي مليار شخص في العالم. وهو يسمح بنشر وتقاسم ومشاهدة أشرطة موسيقية وفكاهية قصيرة.