Type to search

رئيسي شؤون دولية

ترامب يمنح “البنتاغون” الضوء الأخضر للرد على هجمات العراق

نزار البرديني
Share
الجيش الأمريكي

واشنطن – الشرق الإخباري | منح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم الخميس وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون” الضوء الأخضر للرد على الهجمات التي استهدفت قوات أمريكية في العراق مساء الأربعاء.

وقال وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر إنّ الرئيس ترامب أعطانا سلطة لإمكانية الرد على هجوم شنّته جماعة مسلحة تدعمها إيران في العراق يوم الاربعاء وأسفر عن مقتل جنديين أمريكيين وجندي بريطاني، بحسب ما نقلت وكالة “رويترز“.

ورفض إسبر استبعاد توجيه ضربات أمريكية داخل إيران، قائلًا إنّ كل الخيارات مطروحة على الطاولة الآن، موضحًا أنّ التركيز حاليًا على الجماعة، أو الجماعات، التي يُعتقد أنّها نفذت الهجوم في العراق.

في سياق متصل، رجّح الجنرال الأمريكي كينيث ماكينزي وقوف جماعات شيعية في العراق وراء الهجوم الذي وقع الأربعاء وأسفر عن مقتل أمريكيين وبريطاني في قاعدة لقوات التحالف الدولي شمالي العاصمة العراقية بغداد.

وقال ماكينزي خلال جلسة لمجلس الشيوخ إنّ التحقيقات الأمريكية بشأن الهجوم ما تزال جارية “لكنّني سأشير إلى جماعة كتائب حزب الله التي تعمل بالوكالة لصالح إيران، فهي الجماعة الوحيدة المعروف عنها أنها نفذت في السابق إطلاق نار غير مباشر بهذا النطاق على القوات الأمريكية وقوات التحالف في العراق”.

ونقلت وكالة “رويترز” عن مسؤول أمريكي طلب عدم نشر اسمه إن في الإجمال 30 صاروخ كاتيوشا عيار 107 مللي أطلقت من شاحنة قريبة لكن 18 منها فقط سقطت على معسكر التاجي في العراق؛ ما أسفر عن مقتل 3 عسكريين.

ويعدّ العراق ساحة مواجهة شبه علنية بين الولايات المتحدة وإيران، إذ أسفر هجوم شنّته جماعات شيعية مدعومة من إيران عن مقتل متعاقد أمريكي في ديسمبر/كانون الأول الماضي، تلاه رد أمريكي باغتيال الجنرال الإيراني البارز قاسم سليماني فور وصوله إلى العراق؛ أعقبه ردّ من الحرس الثوري الإيراني بشنّ هجوم صاروخي على قاعدة أمريكية في العراق وإصابة أكثر من 100 جندي أمريكي.

يشار إلى أنّ كتائب حزب الله العراقية أعلنت أنّ المعركة بينها وبين الولايات المتحدة الأمريكية مفتوحة على كل الاحتمالات، وذلك بعد ساعات من قصف أمريكي استهدف مواقع للكتائب في العراق وسوريا؛ ما أدّى لمقتل أكثر من 25 عنصرًا، بينهم القيادي “أبو علي الخزعلي” معاون آمر اللواء 45.

وقالت الكتائب في تصريحات صحفية إنّها “في حالة استنفار (…) ولا خيار سوى المواجهة” مع القوات الأمريكية في أعقاب العدوان والقصف الذي استهدف منشآتها وأفرادها.

Tags:

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *