Type to search

الخليج العربي رئيسي

تحرك أوروبي لمواجهة انتهاكات حقوق عمال “G4S” في الإمارات

عبد المالك
Share
بريطانيا

أوسلو – الشرق الإخباري | أقدم صندوق الثروة السيادي النرويجي، الذي يعتبر الأكبر في العالم، على أوّل خطوة أوروبي لمواجهة الانتهاكات التي يتعرّض لها عمال شركة “G4S” في دولة الإمارات المتحدة.

وكشف موقع “سكاي” البريطاني الإخباري أن الصندوق السيادي النرويجي قرر سحب استثماراته من شركة أمنية بريطانية؛ بسبب الانتهاكات التي ترتكبها الشركة بحق عمالها الأجانب في دولة الإمارات، مؤكّدًا أنّ خطوته جاءت على خلفية “مخاطر غير مقبولة تسهم بها الشركة البريطانية في ظل مسؤوليتها عن انتهاكات خطيرة ومنهجية لحقوق الإنسان”.

وتعتبر شركة الأمن البريطانية “G4S” أكبر جيش خاص في العالم، كما أنّها تعدّ ثالث أكثر شركات القطاع الخاص توظيفًا في العالم، وتقوم على تقديم خدمات تأمين المنشآت عبر موظفيها من أفراد الأمن، والذين يبلغ تعدادهم في الإمارات بالآلاف، ومعظمهم من جنسيات آسيوية مثل الهند وباكستان ونيبال.

ويملك الصندوق السيادي النرويجي حصة نسبتها 2.33% في الشركة الأمنية البريطانية، وقد جرى تقدير قيمتها في نهاية العام الماضي بنحو 91 مليون دولار، إلا أنّه بمجرد الإعلان النرويجي عن سحب استثماراته انخفضت أسهم “G4S” في بورصة لندن بنسبة 3.7%.

وقد اتخذت النرويج قرارها في أعقاب توصية من مجلس الأخلاقيات التابع للصندوق الاستثماري، الذي قال إن تحقيقاته بشأن عمليات الشركة البريطانية في الإمارات أظهرت ارتكاب انتهاكات جسيمة بحق الموظفين الأجانب.

وكشف التحقيق أن العمال قاموا بدفع رسوم توظيف حتى يتمكنوا من العمل لدى “G4S”، وبالتالي فإنّ جزءًا كبيرًا من رواتبهم يذهب إلى سداد هذه الرسوم، كما أنّ الكثير منهم يحصلون على أجور أقل من المتفق عليها عند التعاقد.

وبيّن أن الشركة العاملة في الإمارات على وجه الخصوص تقوم بمصادرة جوازات سفر العمال؛ من أجل حرمانهم من العودة إلى بلدانهم بدون الحصول على إذن مسبق منها، كما أنّها تجبرهم على العامل لساعات طويلة إضافية دون الحصول على أي تعويض مالي، ويتمّ كذلك تجاهل أي دعاوى تتحدّث عن تعرّضهم للتحرش.

وقال المجلس النرويجي في تقريره، إن الشركة البريطانية اعترفت بوقوع انتهاكات لحقوق العمال في الإمارات وقالت إنها “ستضع حدًا لرسوم التوظيف”، مستدركة بالقول إنّ “G4S” لم تقم بتأكيد امتناعها عن تلك الممارسات، ولم تقم باتخاذ أي إجراءات لوقف المعلومات المضللة حول ظروف العمال بالإمارات وأجورهم.

اقرأ أيضًا|

الأمم المتحدة تفضح انتهاكات الإمارات بحق عوائل معتقلي الرأي

Tags:
عبد المالك
عبد المالك

كاتب عراقي مهتم بقضايا الشرق الاوسط و عمل في العديد من الصحف المحلية و العربية

  • 1

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *