Type to search

الخليج العربي رئيسي

تحذير للمشاركين في إكسبو دبي 2020 من خطر “الاعتقال التعسفي”

عبد المالك
Share
انتهاكات

باريس – الشرق الإخباري | قالت الحملة الدولية لمقاطعة الإمارات (ICBU) إنّ على زوار دولة الإمارات، وإمارة دبي خصوصًا في فترة معرض إكسبو دبي 2020 ، الانتباه إلى مخاطر احتمال التعرض للاعتقال التعسفي على خلفيات متعددة بينها النشاط على مواقع التواصل الاجتماعي.

وحثّت الحملة الدولية، التي تتخذ من باريس مقرًا لها، المستثمرين ورجال الأعمال والزوار الراغبين في المشاركة في المعرض الدولي إكسبو 2020 المقرر في دبي التفكير جيدًا قبل التوجه لدولة الإمارات خشية تعرضهم للاعتقال.

وأبرزت، في بيان وصل “الشرق الإخباري”، أنّ الاعتقال بسبب تغريدات على تويتر وغيره من مواقع الاجتماعي يعد أمرا رائجا في دولة الإمارات التي تحظر التعبير عن الآراء بشكل علني وسجنت ولا تزال العشرات على خلفية ذلك من مواطنيها والوافدين إليها.

وأشارت إلى أن دولة الإمارات تفرض قيودا مشددة على شبكة الانترنت خصوصا وسائل التواصل الاجتماعي مثل الفيسبوك والواتس آب وتمارس التجسس على نطاق واسع عبر تلك الشبكات.

ونبّهت إلى حالات كثيرة لاعتقال تعسفي مارسته دولة الإمارات في السنوات الأخيرة على خلفية التعبير العلني عن الآراء أبرزها للناشط الحقوقي البارز أحمد منصور والمحامي المعروف محمد الركن والأكاديمي البريطاني ماثيو هيدجيز وغيرهم.

كما حذرت الحملة الدولية المشاركين في فعاليات إكسبو دبي 2020 من مخاطر التعرض للاعتقال في الإمارات على خلفية شرب الكحول وممارسة الحريات الشخصية، فضلًا عن سجن مستثمرين أو استخدامهم كبش فداء للسكان المحليين الذين يطمعون بتملك الشركات الأجنبية العاملة في الدولة.

وشددت على أن دبي تعد واحدة من أكثر البلدان خطورة في العالم للاستثمار، إذ يتعرض المستثمرون الأجانب للإساءة أو السرقة أو السجن أو وضعهم على كشوفات الانتربول حتى يتمكن المواطنون المحليون من سرقة أصولهم وشركاتهم.

وكان الخبير الحقوقي فينتسيل ميشالسكي، مدير فرع ألمانيا بمنظمة “هيومان رايتس ووتش” الدولية، وصف انتهاكات حقوق الإنسان بدولة الإمارات المتحدة بأنّها “انتهاكات جسيمة”، مؤكّدًا على أنّ الإمارات “ليست دولة متسامحة” كما تدّعي.

وقال ميشالسكي، في حوار صحفي أجراه موقع “دويتشه فيلله” الألماني، إنّ دولة الإمارات “اكتسبت سمعة متسامحة بغير حق. الإمارات ليست دولة متسامحة، إذ توجد هناك خروقات حقوق إنسان جسيمة خاصة فيما يرتبط بحق حرية التعبير. ومن يريد ممارسة هذه الحقوق، فإنه قد يعرض نفسه لعقوبة السجن”.

اقرأ أيضًا |

“جوانتانامو الإمارات”.. تقرير حقوقي دولي يرصد معاناة سجناء الرأي في سجن “الرزين”

Tags:
عبد المالك
عبد المالك

كاتب عراقي مهتم بقضايا الشرق الاوسط و عمل في العديد من الصحف المحلية و العربية

  • 1

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *