Type to search

رئيسي شؤون أوروبية شئون عربية

تجدد المظاهرات في الشوارع اللبنانية.. وتحذيرات فرنسية من التدخل الخارجي!

عبد المالك
Share

في خضم انهيار العاصمة اللبنانية بيروت ووسط الدمار الهائل الذي خلفه الانفجار الذي هز مرفأ العاصمة ، خرج الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ليحذر من أي تدخل خارجي في الشأن اللبناني، وجاء ذلك في التزامن مع سلسلة من الاتصالات بين القوى والأحزاب والتكتلات السياسية اللبنانية لبلورة حوار وتفاهم على شكل الحكومة الجديدة، بعد استقالة حكومة حسان دياب.

وخلال اتصال هاتفي جمع بين الرئيس الفرنسي ونظيره الإيراني حسن روحاني، وطالب ماكرون من جميع الأطراف تجنب التصعيد العسكري وأي من أشكال التدخلات الخارجية، كما ودعم تشكيل حكومة لبنانية جديدة يكون مهمتها تدبير الأزمة وتنفيذ الإصلاحات الاجتماعية والاقتصادية والسياسية لتجاوز أزمة انفجار مرفأ العاصمة.

وعلى غرار ذلك، أجرى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اتصالاً هاتفياً مساء أمس الأربعاء مع نظيره الرئيس الفرنسي، وذلك لتباحث أهم مستجدات الوضع الإنساني والاقتصادي في لبنان بعد أزمة انفجار مرفأ العاصمة.

ومن جانبه، أكد وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، خلال زيارة ميدانية أجراها في مرفأ العاصمة ،  قائلاً: إن “القيام بتغييرات واسعة النطاق شرط لتقديم مساعدات طويلة المدى للبنان، وقال إن هذا البلد بحاجة حاليا لانطلاقة قوية وإصلاحات اقتصادية عميقة”.

حيث لا زالت موجة الاشتباكات بين المتظاهرين وقوات الأمن في عدد من الشوارع القريبة من البرلمان في العاصمة اللبنانية بيروت مستمرة ، بينما شهد محيط المرفأ المدمر تجمعات للمئات المواطنين الذين أحيوا ذكرى مرور أسبوع على انفجار مرفأ بيروت ، مساء أمس وخلال المظاهرات الشعبية رفع المحتجين الغاضبون شعارات ومطالب تؤكد أن استقالة حكومة حسان دياب لا تعني شيئاً أمام هول مأساة الانفجار الضخم الذي خلف ورائه مئات القتلى والآلاف الجرحى، كما طالبوا بإزاحة ما وصفها بـ “الطبقة الحاكمة الفاسدة” (في إشارة إلى جميع الشخصيات السياسية الحاكمة وليس الحكومة فقط).

المصدر: مرآة العرب

Tags:
عبد المالك
عبد المالك

كاتب عراقي مهتم بقضايا الشرق الاوسط و عمل في العديد من الصحف المحلية و العربية

  • 1

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *