Type to search

رئيسي شؤون دولية

بوتين لأردوغان: الوضع متوتر ويتطلّب تدخلنا المباشر

عبد المالك
Share
بوتين

موسكو – الشرق الإخباري | استقبل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يوم الخميس بنظيره التركي رجب طيب أردوغان في العاصمة الروسية موسكو، في زيارة تهدف إلى مناقشة التوتّر الميداني المتصاعد في محافظة إدلب شمالي سوريا.

وقال بوتين، خلال لقائه أردوغان، إنّ الوضع في إدلب “أصبح متوترا لدرجة أنه يتطلب تدخلنا المباشر”، بحسب ما نقلت وكالة “سبوتنيك” الروسية.

وأكّد الرئيس الروسي لنظيره التركي أن واقعة مقتل 34 جنديًا تركيًا في قصف استهدف الجيش التركي في إدلب لم يكن معلومًا له، مشدّدًا على أنّ العلاقات بين موسكو وأنقرة “ثمينة ووطيدة”.

وبيّن أنّ الوضع في إدلب يتطلّب “النقاش” من أجل عدم تكرار الأحداث الأخيرة “التي باستطاعتها إفساد العلاقات بين البلدين، وفق الوكالة الروسية.

وبحسب المصدر ذاته، فإنّ بوتين أعلن أنّه سيجري مباحثات ثنائية مع أردوغان، ثم يعقبها انضمام الوفدين إليهما من أجل التباحث حول مجمل الأمور.

من جانبه، أكّد الرئيس التركي على أنّ نتائج مباحثاته مع بوتين سوف تسهم في معالجة الوضع في محافظة إدلب السورية، مبيّنًا أنّ المهمة الرئيسية لزيارته إلى موسكو هي تنمية العلاقات التركية الروسية.

وكان أردوغان عبّر مساء الأربعاء عن أمله في أن يسفر لقاؤه مع بوتين في الوصول بشكل سريع إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في محافظة إدلب.

ويسعى الرئيسان من وراء لقاء القمّة بينهما إلى نزع فتيل مواجهة مباشرة قد تقع بين جيشيهما في إدلب شمالي سوريا، على إثر العملية العسكرية التي أعلنها الجيش التركي لمنع قوات النظام السوري من اقتحام المحافظة ودفع ملايين السوريين للهجرة إلى تركيا.

في سياق ذي صلة، كشفت وكالة “رويترز” عن قيام روسيا خلال الفترة الماضية بتعزيز قواتها في سوريا عن طريق الجو والبحر بشكل متسارع قبيل محادثات بوتين أردوغان في موسكو.

وذكرت الوكالة أنّ تحليلًا لبيانات الرحلات الجوية ومراقبة المراسلين للملاحة في مضيق البوسفور في شمال غرب تركيا أظهر أن روسيا بدأت في زيادة الشحنات البحرية والجوية إلى سوريا في 28 فبراير/شباط، أي بعد يوم من مقتل عشرات الجنود الأتراك في قصف جوي بسوريا.

وبيّنت أنّ حادث مقتل الجنود الأتراك أثار قلقًا في موسكو من احتمال أن تغلق تركيا مضيق البوسفور أمام السفن الحربية الروسية، وتمنع طائرات النقل العسكرية الروسية من استخدام المجال الجوي التركي.

يشار إلى أنّ الجيش التركي أعلن يوم الأحد بدء عملية “درع الربيع” ضد قوات النظام السوري في محافظة إدلب، وذلك في أعقاب قصف للنظام السوري استهدف قوات تركية وأسفر عن مقتل 34 جنديًا وإصابة آخرين بجراح متفاوتة الخطورة.

اقرأ أيضًا |

أمريكا تعلن استعدادها دعم تركيا في إدلب بهذا الأمر

Tags:
عبد المالك
عبد المالك

كاتب عراقي مهتم بقضايا الشرق الاوسط و عمل في العديد من الصحف المحلية و العربية

  • 1

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *