Type to search

رئيسي شئون عربية شمال أفريقيا

بن صالح يحدد موعد إجراء الانتخابات الرئاسية في الجزائر

نزار البرديني
Share
بن صالح

الجزائر – الشرق الإخباري | أعلن رئيس الجزائر المؤقت عبد القادر بن صالح تحديد موعد إجراء الانتخابات الرئاسية في البلاد، داعيًا الشعب الجزائري إلى المشاركة في الانتخابات بكثافة.

وقال بن صالح، في خطاب وجهه للشعب الجزائري، إنّه قرر في إطار صلاحياته الدستورية المخولة له “تحديد تاريخ الانتخابات الرئاسية بيوم الخميس 12 ديسمبر 2019″، مضيفًا بأنّ الأوان قد آن لتغليب الجزائريين المصلحة العليا للأمة؛ من أجل مستقبل البلاد والأولاد.

وذكر أنّه وقع المرسوم الرئاسي الخاص باستدعاء هيئة الناخبين، داعيًا الجزائريين إلى التكاتف “لجعل هذا الموعد نقطة انطلاق لمسار تجديد دولتنا، والعمل جماعيا وبقوة لأجل إنجاح هذا الاستحقاق”.

ولفت إلى أن الانتخابات ستمكّن الشعب من اختيار رئيس جديد “يتمتع بكامل شروط الشرعية، رئيس يأخذ على عاتقه قيادة مصير البلاد وترجمة تطلعات شعبنا”، وفق البيان.

كما شدد الرئيس الجزائري المؤقّت على أن الانتخابات الرئاسية “ستشكل فرصة فريدة من نوعها من شأنها إرساء الثقة في البلاد وتكون البوابة التي يدخل من خلالها الشعب في مرحلة واعدة توطد لممارسة ديمقراطية حقيقية في واقع جديد”.

وأشار إلى أن تغييرات هامة وغير مسبوقة مسّت في جوهر نظام الانتخابات الرئاسية في الجزائر جرى إدخالها على أيدي القانونين الجديدين المتعلقين بالسلطة الوطنية المستقلة للانتخابات.

وبيّن أن هذه التغييرات جاءت لتأكيد عزم الدولة على المضي قدمًا إلى الأمام لتجسيد منهجي للتغيير الذي ينشده الشعب الجزائري “عبر تطهير تأطير الدولة ومكافحة الفساد واللاعقاب واستعادة السير الطبيعي للمؤسسات عبر انتخابات محاطة بكل ضمانات النزاهة”، وفق البيان.

يشار إلى أن المجلس الدستوري الجزائري، أعلى هيئة قضائية في البلاد، أعلن في الثاني من يونيو الماضي تأجيل الانتخابات الرئاسية والتي كان مقررا إجراؤها في الرابع من يوليو الماضي.

وبرّر المجلس الدستوري قراره في تلك الفترة بـ”لاستحالة” إجرائها في ذلك التاريخ، بحسب بيان أصدره في حينها.

يذكر أن الرئيس الجزائري المؤقت عبد القادر بن صالح تولّى مهام الرئاسة في البلاد في أعقاب تنحي الرئيس الجزائري السابق عبد العزيز بوتفليقة عن منصبه في الثاني من إبريل الماضي.

وجاء تنحي بوتفليقة عن منصبه بعد عدّة أسابيع من احتجاجات شعبية مناهضة لإعلانه الترشّح لولاية رئاسية خامسة.

وبموجب الدستور الجزائري، تولى بن صالح، الذي كان يشغل منصب رئيس مجلس الأمة، الرئاسة مؤقتا.

Tags:

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *