Type to search

الخليج العربي رئيسي

بن سلمان مستعدّ لاتخاذ قرار هام بشأن “إسرائيل”

نزار البرديني
Share
نتنياهو

واشنطن – الشرق الإخباري | كشف تلفزيون أمريكي النقاب عن أن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان مستعدٌ لاتّخاذ قرار هام بشأن “إسرائيل” خلال الفترة المقبلة.

وكشفت شبكة التلفزيون الأمريكية “PBS” في برنامج تلفزيوني وثائقي حمل عنوان “ولي العهد” أنّ بن سلمان مستعد للاعتراف بدولة الاحتلال الإسرائيلي مقابل شرط واحد.

وبحسب البرنامج الوثائقي على القناة الأمريكية فإن ولي العهد السعودي أخبر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب خلال زيارته إلى الرياض بعد تولّيه رئاسة الولايات المتحدة الأمريكية بأنّ المملكة السعودية ستعترف بـ”إسرائيل”.

وأخبر بن سلمان الرئيس ترامب أنّه جاهز لإصدار اعتراف من المملكة السعودية بـ”دولة إسرائيل” بشرط أن تقوم الولايات المتحدة بمساعدة ولي العهد في هزيمة إيران، وبسط نفوذه على الأحداث في الشرق الأوسط.

وذكر التلفزيون الأمريكي في برنامجه أن ترامب أبلغ ولي العهد السعودي محمد بن سلمان بأنّ سيساعده من أجل “هزيمة إيران”، وتقديم الدعم اللازم لإنجاح خططه في جعل المملكة السعودية لاعبًا رئيسيًا في الأحداث التي يشهدها الشرق الأوسط.

وكشفت أن ولي العهد السعودي قدّم تعهّدًا للرئيس ترامب بمساعدته وصهره جاريد كوشنر في حل “النزاع” الإسرائيلي الفلسطيني في وقت لاحق.

وبحسب التلفزيون الأمريكي فإن ولي العهد الأمير محمد بن سلمان قام بعقد لقاء سرّي مع رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو قبل بضعة أشهر، معتبرًا أن “تطبيع” العلاقات بين المملكة السعودية والكيان الإسرائيلي أصبح “مسألة وقت فقط”.

بدوره، رأى الكاتب الصحفي والمعلق في “الواشنطن بوست”، الصحفي ديفيد إغناتيوس أن وعد ولي العهد السعودي محمد بن سلمان “قد أغوى إدارة ترامب وأصبح محور “صفقة القرن” التي يحاول جاريد كوشنر في هذه الأيام دفعها إلى الأمام.

وكانت صحيفة “ميدل إيست آي” البريطانية كشفت في حزيران/يونيو الماضي أن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان أوفد رئيس الاستخبارات السعودي خالد الحميدان إلى “إسرائيل” نهاية الأسبوع الجاري؛ بهدف الضغط على المسؤولين الإسرائيليين لشنّ ضربة عسكرية ضد إيران.

وبيّنت المصادر أن زيارة رئيس الاستخبارات السعودي إلى الكيان الإسرائيلي تأتي ضمن سياق الجهود التي يبذلها النظام السعودي لإقناع “حلفائه” بتوجيه ضربة عسكرية ضد إيران، خاصة بعد تراجع الولايات المتحدة الأمريكية عن توجيه ضربة لطهران في الدقائق الأخيرة.

وتأتي هذه الهرولة السعودية نحو “إسرائيل” في وقت يتواصل فيه الكشف عن مدى التطبيع الكبير بين الكيان الإسرائيلي والنظام السعودي منذ تولي محمد بن سلمان ولاية العهد وتبعيته الكاملة للإمارات.

Tags:

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *