Type to search

الخليج العربي رئيسي

مترجم | بلومبيرغ: هجمات أرامكو تعرّض إمدادات “المياه” بالسعودية للخطر

عبد المالك
Share
أرامكو

واشنطن – ترجمة الشرق الإخباري | قالت وكالة “بلومبيرغ” الأمريكية إن الهجمات التي استهدفت منشآت أرامكو النفطية العملاقة في سبتمبر/أيلول الماضي لم تكتفِ بتشكيل خطر من استهداف النفط فقط، بل إنّها تهدّد إمدادات المياه في المملكة السعودية.

وذكرت الوكالة، في تقرير ترجمه “الشرق الإخباري“، أن السعودية لا تستطيع تخزين ما يكفي من المياه لتلبية احتياجات يوم واحد، وأن النظام السعودي يسعى حاليًا بعد الهجمات من أجل التوسع السريع في وحدات التخزين وتحلية المياه الجديدة.

وبيّنت أن استهلاك المملكة اليومي من المياه يتجاوز قدرتها التخزينية، وقد يشعر ملايين الناس بالعطش إذا تم إيقاف تشغيل محطات تحلية المياه المترامية الأطراف التي تعتمد عليها الدولة الصحراوية.

وأشارت إلى أنّ النظام السعودي يخطط من أجل بناء مجموعة من الخزانات لضمان أمن التوريد وإدارة الزيادات الدورية في الطلب.

ونقلت عن عامر الرجيبة، نائب الرئيس لتخطيط وتحليل القدرات في شركة المياه السعودية الحكومية، قوله إن الحكومة ستسعى لتقديم عطاءات في الربع الأول لتركيب خزانات مياه جديدة في المدن الكبرى، وتدعو الخطة إلى زيادة ستة أضعاف في القدرة التخزينية بحلول عام 2022.

ولفتت “بلومبيرغ” في تقريرها إلى أنّ الهجمات التي استهدفت منشآت أرامكو في منتصف سبتمبر/أيول الماضي قد أظهرت إمكانية تعرّض البنية التحتية الحيوية المملكة للاستهداف دون أي قدرات دفاعية حقيقية أو بدائل متوفّرة.

وقال سيث جونز، مدير مشروع التهديدات العابرة للحدود في مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية، للوكالة إنّ محطات تحلية المياه السعودية “معرضة بشكل لا يصدق لهجوم من هذا القبيل”.

وبيّنت أن الهجمات على أرامكو قد شكّلت حافزًا للحكومة من أجل جعل إمدادات المياه في المملكة أكثر أمانًا، متوقّعة أن يستقر الطلب السعودي على المياه، ولكن سعة التخزين سترتفع.

وأشارت “بلومبيرغ” في تقريرها إلى أنّ المملكة العربية السعودية لديها ثالث أقل معدل هطول الأمطار في العالم، وفقًا لمنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة، كما أنّ خزانات المياه الجوفية بالمملكة محدودة بسرعة.

يشار إلى أنّ مركز CSIS” ” الأمريكي للدراسات حذّر في تقرير نشره في 8 أغسطس/آب المنصرم تقريرًا حذّر فيه من هجمات تستهدف المنشآت النفطية لشركة أرامكو السعودية، وتحديدًا محطّة بقيق، وذلك قبل أكثر من شهر من الهجمات التي استهدفت المنشآت النفطية وعطّلت نصف إنتاج المملكة من النفط الخام.

اقرأ أيضًا |

تايمز: السعودية تشعر بالرعب عشية هجمات أرامكو

Tags:
عبد المالك
عبد المالك

كاتب عراقي مهتم بقضايا الشرق الاوسط و عمل في العديد من الصحف المحلية و العربية

  • 1

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *