Type to search

الخليج العربي رئيسي

بعد زرع الجاسوس.. الرئيس التنفيذي لموقع “تويتر” التقى بن سلمان

عبد المالك
Share
تويتر

لندن – الشرق الإخباري | كشف تقرير بريطاني عن لقاء جمع جاك دورسي، الرئيس التنفيذي لموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، بولي العهد السعودي محمد بن سلمان وذلك بعد ستة أشهر فقط من علم القائمين على موقع التواصل الاجتماعي الشهير بتسلل جاسوس سعودي إلى داخل الشركة.

ولفت موقع “ميدل إيست آي” البريطاني إلى أنّ ولي العهد اجتمع مع الرئيس التنفيذ لموقع “تويتر” في شهر حزيران/ يونيو 2016، وناقشا كيف يمكن أن يتعاونا من أجل “تدريب وتأهيل الكوادر السعودية”، كما خاضا دردشة حول الاستثمارات التكنولوجية.

وبحسب التقرير فإنّ بدر العساكر، المدير الخاص لمكتب ولي العهد السعودي، هو من قام بتوثيق اجتماع بن سلمان ودورسي، وقام بتصوير اجتماعهما في نيويورك ونشره على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأشار إلى أن اسم بدر العساكر قد برز مؤخرًا بعدما ورد ذكره في التحقيقات التي تجريها وكالة التحقيقات الفيدرالية الأمريكية (FBI) بشأن عمليات التجسس التي قام بها موظفون سعوديون سابقون في موقع تويتر لحساب النظام السعودي خلال الأعوام الماضية، حيث كان العملاء يتواصلون مع العساكر ويسلّمونه تقاريرهم أولًا بأول.

وقال “ميدل إيست آي” إنّه أرسل قائمة من الاستفسارات إلى شركة “تويتر”، لكنّ الموقع رفض الإجابة على أيّ من أسئلته واكتفى بإرسال بيان عام يقدّم فيه شكره لمكتب التحقيقات الفيدرالي ووزارة العدل الأمريكية على دعمهما للتحقيق.

وكانت وزارة العدل الأمريكية فجّرت صباح الخميس الماضي مفاجأة من العيار الثقيل ضد المملكة السعودية، بعدما وجّهت اتهامات لموظفين سابقين في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” بالتجسس لصالح النظام السعودي.

وذكرت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية أنّ التهم جرى توجيهها بعد يوم من اعتقال المتهم الأول الموظف السابق في شركة “تويتر”، أحمد أبو عمو، والذي يملك جنسية أمريكية، بينما كان المتهم الثاني مواطن سعودي يدعى علي الزبارة، كما وجّهت اتّهامات إلى مواطن سعودي آخر يدعى أحمد المطيري، قالت إنّه كان وسيطًا بين الموظفين السابقين في تويتر والحكومة السعودية.

وبيّنت أن المتهمين اطّلعوا على معلومات شخصية لأكثر من ستة آلاف حساب على موقع “تويتر” خلال عام 2015، وقد عملا معًا لتحقيق مصالح الحكومة السعودية والعائلة الحاكمة في المملكة؛ بهدف الكشف عن هويات أصحاب حسابات معارضة للنظام السعودي تنشط على موقع “تويتر”.

في السياق، كشفت صحيفة “مترو” البريطانية عن تعرّض الصحفي السعودي “تركي الجاسر” لجريمة قتل تحت التعذيب على يد سلطات بلاده، بعد تورّط المكتب الإقليمي لشركة “تويتر” في إمارة دبي الذي قدّم معلومات عن الصحفي السعودي باعتباره حساب “كشكول” الشهير على موقع تويتر.

وذكرت الصحيفة أنّ النظام السعودي اعتقل الجاسر في المملكة بتاريخ 15 مارس/آذار الماضي، وقام بتوجيه اتهام له بإدارة حساب “كشكول” الذي كان متخصصًا في نشر معلومات تتعلّق بانتهاكات حقوق الإنسان من قبل أفراد عائلة آل سعود ومسؤولين آخرين بالمملكة.

Tags:
عبد المالك
عبد المالك

كاتب عراقي مهتم بقضايا الشرق الاوسط و عمل في العديد من الصحف المحلية و العربية

  • 1

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *