Type to search

الخليج العربي رئيسي

بالفيديو: هل يعطّل ابن سلمان موسم الحج هذا العام؟

نزار البرديني
Share
الكعبة المشرفة

الرياض – الشرق الإخباري | يواصل النظام السعودي تفرّد باتخاذ القرارات الخاصة بأداء مناسك موسم الحج والعمرة لأكثر من ملياري مسلم حول العالم، مستغلًّا وقوع الحرمين الشريفين داخل حدود المملكة السعودية.

ويبدو أنّ ولي العهد السعودي محمد بن سلمان يخطط حاليًا لإصدار قرار بتعطيل موسم الحج إلى الديار الحجازية لهذا العام، بعدما انفرد مؤخرًا بقرار تعطيل موسم العمرة وأقفل الحرمين الشريفين في وجوه المسلمين.

وفي أولى الخطوات التمهيدية التي قد تسبق إعلان النظام السعودي بأوامر من ابن سلمان تعطيل شعائر موسم الحج لهذا العام، خرج وزير الحج السعودي بدعوة عجيبة إلى الدول والهيئات الإسلامية حول العالم.

وطالب الوزير السعودي المسلمين في شتّى بقاع الأرض إلى “التريّث” في إمضاء وإبرام عقود الحج لهذا العام، مدّعيًا أنّ النظام السعودي يعمل على حماية الحجاج من خطر الإصابة بفيروس “كورونا” الوبائي.

ويجني النظام السعودي بشكل سنوي مليارات الدولارات من عوائد موسم الحج ورحلات العمرة التي لا تنقطع إلى الحرمين الشريفين، لكنّه بدّد هذه الثروات الهائلة التي جناها على مدار عقود طويلة دون أن يعمل على توفير سبل الراحة والأمان والصحة اللازمة للمعتمرين والحجاج.

يشار إلى أنّ النظام السعودي أعلن في 4 مارس/آذار الجاري تعطيل العمرة في وجه المواطنين والمقيمين على الأراضي السعودية، وذلك بعد نحو أسبوع من قرار مماثل استهدف المعتمرين من الدول العربية والإسلامية.

وبحسب ما أعلن مسؤول في وزارة الداخلية في المملكة السعودية فإنّ قرار وقف العمرة للمواطنين والمقيمين بالأراضي السعودية قد جاء كإجراء وقائي، ويأتي ضمن التدابير الاحترازية للحد من انتشار وباء فيروس كورونا (كوفيد – 19) ومنع وصوله إلى الحرمين الشريفين.

وعلى إثر قرار النظام السعودي، دعت الهيئة الدولية لمراقبة إدارة السعودية للحرمين الشريفين إلى عقد اجتماع إسلامي شامل للخروج برؤية موحّدة حول مصير موسم العمرة والحج في ظل تفشّي فيروس “كورونا” (كوفيد – 19) المستجد.

وأكّدت الهيئة، في بيان لها وصل “الشرق الإخباري”، على أنّه لا يجب ترك مصير شعائر العمرة والحج للسلطات السعودية لتقرر فيهما بشكل منفرد، مطالبة بانعقاد اجتماع إسلامي شامل للخروج برؤية موّحدة فيما يتعلق بإدارة الحرمين في هذه المرحلة بما يحقق مصالح واعتبارات المسلمين في جميع أنحاء العالم.

ونبّهت إلى أن قرار منع المعتمرين من الوصول إلى المواقع الإسلامية المقدسة لاحتواء فيروس كورونا المستجد، أمر يتعلق بالمسلمين جميعا ولو أنّه ضروري بالنسبة لتدابير الوقاية.

وأشارت إلى وجود اختلافات في الآراء تطرح بعضها أنّ الدين مقدم على الاعتبارات الصحية، وأن الحج شعيرة لا يمكن إلغاؤها، وبالتالي يجب أن يكون القرار بشأن ذلك جماعيًا دون سيطرة منفردة من السلطات السعودية.

Tags:

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *