Type to search

رئيسي منوعات

بالفيديو: هاتف غلاكسي زد فولد 2 يخضع لاختبارات متانة بالكسر والحرق!

عبد المالك
Share
غلاكسي فولد

عاد موقع “جيري ريغ إيفريثنغ” على اليوتيوب والمتخصص في اختبار الهواتف العنيف، لممارسة هوايته المفضلة بإخضاع هاتف سامسونغ القابل للطي “غلاكسي زد فولد 2” لعدد من اختبارات المتانة، مثل: الحرق والانحناء، فضلا عن الخدش بأدوات حادة، وأشادت القناة بمتانة الهاتف على الأقل مقارنة بالجيل الأول من غلاكسي فولد الذي اختبرت متانته العام الماضي.

وبدأت القناة بالحديث عن الفروق بين الجيلين غلاكسي فولد وغلاكسي زد فولد 2، مثل الشاشة الخارجية الكبيرة، والمفصل المقاوم للغبار، ثم استعرضت تحذيرات من سامسونغ للحفاظ على الهاتف سليما.

بدأ الاختبار بخدش الشاشة الخارجية بأداة معدنية حادة، تمكنت من تحمل حتى المستوى السادس من الخدش المتعمد، أما في المستوى السابع، فقد بدأت فيه الخدوش تظهر بوضوح على الشاشة. أما الشاشة الداخلية القابلة للطي فلم تكن بتلك المتانة، إذ إن الخدوش ظهرت عند المستوى الثالث، حتى أن الضغط عليها بالظفر قد يترك أثرا عليها.

ولأن الهاتف يأتي مع مفاصل في المنتصف، حيث يوجد فراغ يسمح بطي الشاشة، فقد وضعت القناة بعض التراب على الشاشة ثم طوتها، وبعد الهز قليلا نجح الهاتف بمنع الغبار من الدخول في المفصل، وهو ما أشادت به القناة.

ولأن إطار الهاتف مصنوع من الألمنيوم مع طبقة ملونة، فإن خدشه بشفرة أسفر عن نزع الطبقة الملونة فقط، أما ظهر الهاتف المحمي أيضا بطبقة من زجاج غوريلا غلاس فقد تحمل الخدش باستخدام الشفرة.

ومع أن الزجاج يميل للكسر والهاتف بالأصل قابل للطي بفضل المفاصل، مما قد يجعل البعض يظن أنه سهل الكسر، فإن محاولات القناة لثني الجهاز بائت بالفشل، وهو أمر مثير للإعجاب.

أما بالنسبة لاختبار الحرق، فقد كان هاتف غلاكسي فولد 2 قويا بما يكفي ليتحمل الحرق المتعمد للشاشة، إذ تعافت وحدات البكسل على الشاشة مع ترك بعض الأثر إثر تعرضها للهب، سواء على الشاشة الداخلية -المصنوعة من البلاستيك- والخارجية أيضا.

وأطلقت شركة سامسونغ في 5 أغسطس/آب الماضي رسميا هاتفها الذكي القابل للطي غلاكسي زد فولد 2، وذلك إلى جانب هاتفيها الذكيين “غلاكسي نوت 20″، و”غلاكسي نوت 20 ألترا”، وحاسوبيها اللوحيين “غلاكسي تاب إس7″، و”غلاكسي تاب إس7 بلس”.

المصدر: وكالات

Tags:
عبد المالك
عبد المالك

كاتب عراقي مهتم بقضايا الشرق الاوسط و عمل في العديد من الصحف المحلية و العربية

  • 1

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *