Type to search

الخليج العربي رئيسي

بالفيديو: نجاح يوسف تروي جريمة اغتصابها وتعذيبها في سجون النظام البحريني

نزار البرديني
Share
نجاح يوسف

لندن – الشرق الإخباري | روت المواطنة البحرينية نجاح يوسف تفاصيل جريمة الاغتصاب والتعذيب الذي تعرّضت له على أيدي سجاني النظام البحريني داخل مجمع أمني، وذلك على خلفية احتجاجها على سباق السيارات الفورميولا 1 في 2017.

وجاءت شهادة يوسف التي فضحت جرائم النظام البحريني بحق المعارضين السلميين المطالبين بحقوقهم التي كفلتها القوانين والشرائع الدولية خلال تحقيق استقصائي أعدته “بي بي سي عربي”.

وبحسب تحقيق هيئة الإذاعة البريطانية فإنّ المواطنة البحرينية نجاح يوسف هي أمّ لأربعة أطفال، وقد خرجت إلى جانب كثيرين من البحرينيين الذين نزلوا إلى شوارع البلاد في فبراير 2011 للمطالبة بظروف معيشية أفضل، قبل أن يتمكّن النظام البحريني بمساندة النظام السعودي من قمع التظاهرات وإخمادها، في عنف أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 35 شخصًا وإصابة العشرات واعتقال المئات.

ولفت إلى أنّ النظام البحريني شكّل لجنة تحقيق مستقلة عقب قمعه التظاهرات، وأثبت تقريرها النهائي الذي صدر في نوفمبر/ تشرين الثاني 2011 أنّ كثيرًا من الموقوفين تعرّضوا للتعذيب ولأشكال أخرى من الانتهاكات البدنية والنفسية داخل محبسهم، كما هُددوا بالاغتصاب.

ووفق رواية نجاح يوسف لـ”بي بي سي عربي” فإنّها قامت في شهر أبريل/نيسان 2017 بنشر مواضيع عبر وسائل التواصل الاجتماعي ضد سباق “الفورميولا 1″؛ للتوعية بإجراءات النظام البحريني القمعية ضد المواطنين.

وعلى إثر منشوراتها تم استدعاؤها إلى المجمع الأمني في المحرق للاستجواب، وتروي “كان المحقق موجودًا مع آخرين، هددني بالاغتصاب وأحضر رجلًا كان يعمل في مكتب الاستعلامات. وهددني قائلاً: هذا الرجل سيعتدي عليك هنا أمامنا جميعاً.”

تقول نجاح إنها في الحقيقة وقعت على اعتراف دون قراءته. ثم نُقلت إلى سجن النساء، وفي كل أسبوع، كان يُسمح لها باستخدام الهاتف لثلاثين دقيقة. اتصلت بناشط بحريني في لندن وأخبرته بتعرضها للاغتصاب في المجمع الأمني، بحسب “بي بي سي عربي”.

وذكر تحقيق هيئة الإذاعة البريطانية أنّ نجاح يوسف ليست الحالة الوحيدة التي تعرّضت في الآونة الأخيرة من حالات لانتهاك خطير على أيدي النظام البحريني، ناقلًا شهادة مواطنة بحرينية ثانية تُدعى ابتسام الصائغ.

وبيّن أنّ النظام البحريني احتجز المواطنة البحرينية -كما الحال مع نجاح- في المجمع الأمني في المحرق، ونقل عن ابتسام الصائغ روايتها لما حدث قائلة “أمسك أحدهم يدي من الخلف. بدأ يلمسني وأنا بملابسي في بادئ الأمر فكنت أقول له: توقف.. أنت تتحرش بي جنسياً وهذا غير مقبول قانونياً.”

“أمسك أحدهم يدي من الخلف، وطلب مني أن أذكر له أسماء من كانوا يعملون في حقوق الإنسان. وقال إنه يستطيع أن يفعل ما يشاء. بدأ بإنزال سروالي وبدأ يتحرش بي جنسياً بإصبعه ويطلب من الذي خلفه أن يتحرش بي من الخلف فانهرت وسقطت على الأرض.، تابعت الصائغ.

اقرأ أيضًا |

بالفيديو: الطفل مرتجى القريريص يواجه الإعدام وتقطيع جثته أو صلبها في السعودية

Tags:

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *