Type to search

الخليج العربي رئيسي

بالفيديو: من قلب الرياض.. سعودي يتمنّى لنتنياهو الانتصار على غزة

نزار البرديني
Share
محمد سعود

الرياض – الشرق الإخباري | وصل التطبيع بين الكيان الإسرائيلي والمملكة السعودية في عهد الملك سلمان ونجله ولي العهد محمد بن سلمان مستوى مفضوح غير مسبوق، بلغ حدّ خروج مدوّن سعودي مطبّع مع الاحتلال بمقطع فيديو يتمنّى فيه الانتصار لـ”إسرائيل” في عدوانها على قطاع غزة المحاصر.

ففي الوقت الذي كانت فيه الطائرات الحربية الإسرائيلية تقصف قطاع غزة وتبيد عائلات فلسطينية بأكملها، وتشرّد آلاف المدنيين من منازلهم، أو تدمّرها فوق رؤوسهم، خرج المدوّن المطبّع محمد سعود بمقطع فيديو عبر حسابه الشخصي عبّر فيه عن دعمه للكيان الإسرائيلي.

وفي مقطعه الذي تحدّث فيه باللغة العبرية مخاطبًا الإسرائيليين، قال مسعود “مواطني إسرائيل الغوالي.. أنا موجود هنا في الرياض في السعودية، وأريد أن أدعو لكم بالنصر في الحرب على الإرهاب”.

وأضاف متابعًا “أنا أدعم دولة إسرائيل، أنا أدعم الشعب اليهودي، أنا أدعو لحكومة إسرائيل، لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، بأن ينتصر على الإرهاب”، في إشارة إلى العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة المحاصر.

"محمد سعود" الشخص الذي زار الكيان الصهيوني قبل 3 أشهر ودخل الأقصى وهناك ضرب بالأحذية وطرد بالبصاق في وجهه، يقدم دعمه للكيان في المواجهة الأخيرة على غزة ويدعوا لنتنياهو وإسرائيل بالنصر..#شرذمة_الأمة

Posted by Iyad Alkurdi on Thursday, November 14, 2019

وكان السعودي محمد سعود قد قام بزيارة تطبيعية إلى الكيان الإسرائيلي في شهر يوليو/تمّوز الماضي برفقة وفد صحافي عربي، والتقى خلالها برئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو.

وقد قام المقدسيون والمرابطون في المسجد الأقصى بطرد سعود ورشقوه بالأحذية أثناء محاولته الدخول إلى ساحات المسجد الأقصى المبارك تحت حماية وحراسة مشدّدة من شرطة الاحتلال الإسرائيلي ومخابراته.

وبحسب ما كشفت الخارجية الإسرائيلية فإنّ السلطات السعودية قد منحت محمد سعود تصريحًا لزيارة “إسرائيل” ضمن الوفد الإعلامي التطبيعي، فيما رفضت منح سعوديين آخرين إذنًا بالزيارة؛ ما يعني أنّ الديوان الملكي السعودي كان علم مسبق بزيارة سعود إلى الكيان الإسرائيلي ووافق عليها.

وعقب عودته إلى المملكة، وجّهت حكومة الاحتلال الإسرائيلي رسالة إلى الديوان الملكي السعودي تحذّره من مغبّة معاقبة سلطات المملكة لمحمد سعود، على خلفية زيارته التطبيعية لـلكيان والقدس المحتلة ولقائه برئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو.

يشار إلى أنّ قطاع غزة شهد عدوانًا إسرائيليًا استمر يومين، بدأ بعدما اغتال الاحتلال فجر يوم الثلاثاء القيادي البارز في سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي بهاء أبو العطا بمنزله شرق مدينة غزة.

وردّت فصائل المقاومة بغزة على العدوان الإسرائيلي بإطلاق مئات القذائف الصاروخية باتجاه الأهداف والمستوطنات الإسرائيلية في محيط “غلاف غزة” ووصولًا إلى “تل أبيب” في عمق الكيان.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية صباح الخميس أن 34 مواطنًا قد استشهدوا وأصيب نحو 111 آخرين جراء العدوان الإسرائيلي الذي بدأ فجر الثلاثاء على قطاع غزة، موضحة أنّ من بين مجموع الشهداء 8 أطفال و3 سيدات، كما أنّ من بين المصابين 46 طفل و20 سيدة.

Tags:

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *