Type to search

الخليج العربي رئيسي

بالفيديو: كورونا يفضح جحيم العمال في الإمارات والانتهاكات بحقهم

نزار البرديني
Share
كورونا

أبو ظبي – الشرق الإخباري | سلّط موقع إماراتي الضوء على المعاناة الإنسانية بحق العمال في الإمارات والانتهاكات الحقوقية التي يتعرّضون لها في ظل تفشّي فيروس كورونا الوبائي بالبلاد.

وذكر موقع “إمارات ليكس” في تقرير نشره يوم السبت أنّ أزمة فيروس كورونا المستجد أبرزت حدة الجحيم الذي يعانيه العمال الوافدين إلى دولة الإمارات في ظل سجلها الأسود لانتهاك حقوق الإنسان.

وأضاف “على خلاف غالبية دول العالم التي لجأت لدعم العمال ومنحهم إجازة مدفوعة الراتب، أصدرت الإمارات قرارات تعسفية تنتهك أبسط حقوق العمال والموظفين في أزمة الفيروس المتفشي عالميًا”.

ولفت إلى أنّ الملايين من العمال الأجانب في الإمارات يواجهون مخاطر عالية فيما يتعلق بحقوقهم مع إعلان النظام الإماراتي إغلاقات شاملة وعدم دفع المشغلين للرواتب أو النظر في إمكانية صرف موظفين.

وأقرّ النظام الإماراتي حق الشركات في انتهاك حقوق العمال في الإمارات من خلال تطبيق نظام العمل عن بعد، ومنح إجازة مدفوعة، ومنح الإجازة بدون أجر، وتخفيض الأجور مؤقتًا، وتخفيض الأجور بشكل دائم.

وبحسب منظمة دولية مختصة بالدفاع عن حقوق العمال المهاجرين فإنّ هذه الإجراءات تنطبق فقط على الموظفين من “غير المواطنين” – وهو تمييز يجعل العمال المهاجرين (من جميع فئات الدخل) مستغلين تمامًا، منّبهة إلى حقيقة أن ما يقرب من 89% من سكان الإمارات البالغ عددهم 9.7 مليون نسمة هم من غير المواطنين.

وأشارت منظمة “تعزيز حقوق العمال المهاجرين في الشرق الأوسط” إلى عدم وجود جدول زمني أو مدّة يجب خلال تنفيذ هذه الإجراءات الخمسة المذكورة والتي ستتم بشكل تدريجي.

وانتقدت المنظمة الحقوقية الدولية عدم إصدار النظام الإماراتي أي تعليمات بشأن حماية أجور العمال، مبرزة في الوقت ذاته أنه على الرغم إقرار العمل من المنزل وحظر التجول، يستمر قطاع البناء دون انقطاع في الإمارات.

وحذرت من عدم شفافية النظام الحاكم في الإمارات في إعلان حجم الإصابات الحقيقي بفيروس كورونا خاصة في ظل الاعداد الكبيرة من الإصابات المسجلة في صفوف العمال من الهند لدى عودتهم إلى بلادهم.

وكان مجلس جنيف للحقوق والحريات وجّه دعوة إلى سلطات النظام الإماراتي بضرورة مراعاة صحة وسلامة آلاف العمال العاملين في تجهيز منشآت معرض إكسبو 2020 المقرر في إمارة دبي في ظل مخاطر جائحة “فيروس كورونا” (COVID-19).

وأكد المجلس الحقوقي، بيان عبر موقعه الإلكتروني، أنّ الاستجابة لجائحة “فيروس كورونا” تتطلب إعطاء الأولوية للحق في الصحة للجميع واحترام حقوق الإنسان عبر تجنيب العمال في الإمارات وغالبيتهم وافدين من دول آسيوية خطر الإصابة بالوباء المتفشي عالميا.

ونبّه إلى أن العمالة الوافدة في الإمارات غالبيتها من دول آسيوية تتركز على الفئات الهشة والضعيفة ويقطنون في تجمعات معرضة للخطر تفتقد للحماية ودرجات السلامة العامة.

وأكد المجلس الحقوقي الدولي أن الحماية من خطر الإصابة بفيروس كورونا تتطلب إجراء عاجل بوقف الأعمال الجارية في منشآت معرض إكسبو خاصة أنها تتم في مجمعات مكتظة يسهل فيها انتشار العدوى.

Tags:

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *