Type to search

الخليج العربي رئيسي

بالفيديو: شابان يمارسان “الشذوذ” علنًا في شوارع الرياض

عبد المالك
Share
شذوذ

الرياض – الشرق الإخباري | تداول نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو لشابين يمارسان “الشذوذ” العلني داخل إحدى المركبات في شوارع العاصمة السعودية الرياض؛ ما أثار ضجّة واسعة في الشارع السعودي المحافظ، الذي طالب الجهات المختصة بملاحقتهما والقبض عليهما.

ودشّن المغرّدون السعوديون وسم “#نطالب_اعتقال_الشابين” وتداولوا من خلاله مقطع الفيديو بشكل كبير؛ لإيصاله إلى سلطات النظام السعودي من أجل القبض عليهما.

ويظهر في مقطع الفيديو المتداول مركبة من نوع “تويوتا شاص”، وهي من أكثر المركبات انتشارًا في المملكة السعودية، ويقف في صندوق المركبة الخلفي شابين بوضع مخلّ للآداب العامة، حيث يظهران محتضنان بعضهما البعض ويتبادلان “القبل” بشكل علني.

واعتبر المغرّدون أن الفعل الذي ظهر الشابان وهما يمارسانه هو فعل يندرج تحت “أفعال اللواط”، مشيرين إلى وجود طفل صغير بداخل السيارة التي كان الشابان على ظهرها.

وقال أحد المغرّدين في الوسم #نطالب_اعتقال_الشابين اللذين ظهرا وهما يمارسان الشذوذ العلني إنّه “يجب تحقير وتصغير المشاهير الشواذ وتوضيح سلوكهم المخالف للأبناء حفظ لهم من الاقتداء والإعجاب بهم؛ ويلي ذلك صرفه من رفقة السوء”.

وقام حساب “مجتهد”، الذي يتابعه أكثر من مليون شخص، والشهير بتسريباته وقربه من دوائر صنع القرار في الديوان الملكي السعودي، بإعادة تغريد لتغريدة يظهر فيها مقطع الفيديو للشابين معلقًّا بالقول إنّه “شذوذ معلن ومعه تحدي وتحت حماية السلطة”.

أما حساب “معالي الربراري” السعودي الشهير في المملكة فكتب في تغريدة أنّ هناك أشخاص يريدون نساء المملكة بلا حجاب، ورجالها بلا لحية، وشبابها بلا دين، وفتياتها بلا حياء، ويريدون أحياء المملكة بلا مآذن، ويريدون بيوتنا بلا قرآن، يريدون مجتمعاتنا بلا إسلام، يريدون ويريدون … مختتمًا تغريدته بقول الله تعالى “يريدون ليطفئوا نور الله بأفواههم والله متم نوره ولو كره الكافرون”.

وهذه هي القضية الثانية خلال أيام قليلة تثير الرأي العام في المملكة، بعدما ظهر راقصة منتقبة ترتدي الزي السعودي التقليدي جدلًا واسعًا عبر منصات التواصل الاجتماعي في المملكة السعودية بعد أن وثّق مصور في مقطع فيديو قيامها بالرقص بين جمع من الفتيات والشبان خلال إحدى فعاليات موسم الرياض الترفيهي الذي تشهده عاصمة المملكة.

ويظهر مقطع الفيديو الشابة التي لم تعرف هويتها بعد وهي تتراقص بحماس وسرعة ودقة على أنغام الموسيقى الصاخبة التي تعلو في المكان، في الوقت الذي يتجمّع حولها عدد كبير من الشبان والفتيات؛ بغرض مشاهدة أدائها.

Tags:
عبد المالك
عبد المالك

كاتب عراقي مهتم بقضايا الشرق الاوسط و عمل في العديد من الصحف المحلية و العربية

  • 1

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *