Type to search

رئيسي شؤون دولية

بالفيديو: تعرف على صاروخ إسكندر الروسي المرتبط بالإنترنت العسكري

نزار البرديني
Share
روسيا

موسكو – الشرق الإخباري | قالت وكالة أنباء روسية إنّ الجيش الروسي قد شهد تطورًا جديدًا بعدما نجح في ابتكار صاروخ إسكندر الذي يعتبر “أسرع من الصوت”، حيث تمّ ربطه بشبكة الانترنت العسكرية الخاصة بالجيش الروسي.

ووفق ما أعلنت وكالة “سبوتنيك” الروسية للأنباء فإنّه قد تمّ ربط منظومات الصواريخ العملياتية التكتيكية بشبكة “الإنترنت العسكري” الخاصة بالجيش الروسي التي يتم إنشاؤها من أجل تيسير إدارة القوات المسلحة وتسريع عملياتها.

وذكرت أنّه بالنسبة لمنظومات الصواريخ العملياتية التكتيكية المعروفة باسم “إسكندر” يعني هذا تقليص أمد إعدادها للقتال لتكون المنظومة مستعدة لرمي صواريخها على أهداف محددة بعد الدقيقة الواحدة من تلقي أوامر القيادة الروسية.

ويتضمن مشروع إنشاء ما اصطلح على تسميته بـ”الإنترنت العسكري” إنشاء شبكة الاتصال اللاسلكي المحصنة ضد التنصت التي تستطيع نقل المعلومات إلى مسافة آلاف الكيلومترات.

وبيّنت أنّ القوات المسلحة الروسية بدأت العمل في مشروع إنشاء الإنترنت العسكري في عام 2019، وقد جرّبت ما تم إنشاؤه في الصيف الماضي، حيث شارك أكثر من 4500 جندي وضابط في اختبار شبكة الإنترنت العسكري.

ووفق “سبوتنيك” فإنّ النظام الجديد لإدارة منظومات صاروخ إسكندر قد اختبره أحد ألوية المنطقة العسكرية الغربية في الخريف الماضي، ونقلت عن قائد المنطقة الغربية ألكسندر جورافلوف تصريحه في نوفمبر/تشرين الثاني أنّ الاختبار أظهر أن سرعة إعداد منظومة “إسكندر” لإطلاق الصواريخ تزايدت إلى حد كبير.

وكانت المعلومات عن الهدف تُنقل في وقت سابق إلى وحدة متخصصة داخل بطارية صواريخ “إسكندر” لتقوم بمعالجتها من أجل رسم المسار الذي سيتبعه الصاروخ المنطلق نحو الهدف المطلوب ضربه، ثم تُنقل الأوامر إلى قاذف محدد للصواريخ عبر الراديو أو خط الاتصال السلكي. وبعد ذلك يتم إطلاق الصاروخ، وفق الوكالة.

وبيّنت الوكالة الروسية أنّ الأوامر في النظام الجديد تصل مباشرة من مركز القيادة الأعلى أو جبهة القتال عبر الإنترنت العسكري وهو ما يستغني عن الوحدات المتخصصة الإضافية لإعداد الأوامر والتعليمات اللازمة لتشغيل قاذف الصواريخ وإطلاق الصاروخ نحو هدف محدد.

ومن المهم أن تتقلص الفترة الزمنية بين لحظة اكتشاف الهدف ولحظة تدميره، إذ يتعين على منظومة الصواريخ العملياتية التكتيكية أن توجه الضربة التي تحسم المعركة في أسرع وقت بمنتهى الدقة، كما أنّه من المهم أن تطلق المنظومة صواريخها على أهداف محددة في أسرع وقت لكي تغادر موقعها في أسرع وقت قبل أن يتمكن العدو من كشف موقعها واستهدافه.

وبحسب “سبوتنيك” فإنّ مدى صاروخ “إسكندر” يبلغ 500 كيلومتر، أي أن هذه الصواريخ تستطيع أن تصل إلى مؤخرة العدو المهاجم أو المدافع، لافتة إلى أنّه من أجل تسريع عمليات منظومة “إسكندر” يُزمع استخدام طائرات الاستطلاع لتزويد “إسكندر” بالمعلومات عن الأهداف المطلوب تدميرها.

اقرأ أيضًا |

كوريا الشمالية تختبر صاروخ جديد قصير المدى وترامب يحذر من المزيد

Tags:

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *