Type to search

رئيسي شؤون دولية

بالفيديو: بيلوسي تمزّق خطاب ترامب بعدما تجاهل مصافحتها

نزار البرديني
Share
بيلوسي

واشنطن – الشرق الإخباري | أظهرت عدسات الكاميرا التلفزيونية رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي وهي تتعمّد تمزيق نسختها من خطاب الرئيس دونالد ترامب حول “حالة الاتحاد” عقب انتهائه من إلقاء الخطاب أمام النواب والحضور.

وكانت بيلوسي تقف على منصة وراء الرئيس الأمريكي وإلى جانبها مايك بنس نائب الرئيس ترامب، وقد انتظرت انتهاء ترامب من خطابه ثمّ أخذت نسختها من الخطاب ومزّقتها أمام عدسات الكاميرا.

ونقلت وسائل إعلام أميركية عن رئيسة مجلس النواب قولها إنّ تمزيق خطاب ترامب كان “أكثر الخيارات المتاحة تهذيبًا”، واصفة إياه بـ”الخطاب القذر”.

وجاء تصرّف بيلوسي بعدما قامت بمدّ يدها إلى ترامب من أجل مصافحته، لكنّ الأخير تجاهلها ولم يصافحها، فيما لم يتّضح ما إذا كان ترامب قد تعمّد تجاهلها أم أنّ الأمر حدث من يغير قصد.

وقبل إلقاء ترامب خطابه، تجنّبت بيلوسي العبارات المعتادة مثل “من دواعي سروري، من دواعي الفخر البالغ” التي يستخدمها في العادة رئيس مجلس النواب لدى تقديم رئيس البلاد لإلقاء كلمة بالكونغرس.

وقالت بيلوسي في تقديم مقتضب لترامب “أعضاء الكونغرس.. إليكم رئيس الولايات المتحدة”.

ويأتي خطاب ترامب أمام الكونغرس قبل تسعة أشهر من الانتخابات الرئاسيّة، حيث أكّد الرئيس الأميركي أنّه “خلافًا لكثيرين قبلي، أنا وفّيت بوعودي” التي قطعها، مشيدًا بقوة الاقتصاد ومحاربة “الإرهابيين”.

وكان من اللافت أنّ الرئيس الأمريكي لم يتطرّق إلى محاكمته أمام مجلس الشيوخ كما فعل سلفه الديموقراطي بيل كلينتون في خطابه السنوي الكبير عام 1999 في فضيحته الشهيرة مع “مونيكا”، كما تجاهل أيضًا مصافحة بيلوسي التي مدّت يدها إليه.

ولاحقًا، قامت بيلوسي بنشر صورة عبر حسابها الرسمي بموقع “تويتر” تظهر الرئيس الأمريكي يتجاهل مصافحتها، مؤكدة أن الحزب الديمقراطي سيستمر “بمد يده”.

وقالت إنّ “الديمقراطيين لن يتوقفوا عن مد يد الصداقة من أجل إتمام المهمة للشعب الأمريكي”، مضيفة: “سنعمل لإيجاد أرضية مشتركة حيث نستطيع، لكننا سنلتزم بموقفنا إذا تعذر ذلك”.

وأضافت “الأكاذيب التي قدمها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، صفحة بعد صفحة في خطابه، يجب أن تكون بمثابة دعوة للتحرك لجميع من يتوقعون الحصول على الحقيقة من الرئيس والسياسات الجديرة من الإدارة الأمريكية تجاه الشعب الأمريكي”.

Tags:

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *