Type to search

رئيسي شؤون دولية

بالفيديو: الطريقة الصحيحة لوضع “الكمامات” للحماية من كورونا

عبد المالك
Share
كورونا

باريس – الشرق الإخباري | تداول مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة منشورًا يحتوي “معلومات مضلّلة” عن كيفية وضع الكمامات في الوقت الذي تشهد فيه العديد من دول العالم انتشار فيروس كورونا المستجد.

وأفردت وكالة الصحافة الفرنسية تقريرًا خاصًا لشرح الطريقة الصحيحة لارتداء الكمامات للوقاية من الإصابة بالفيروس الوبائي، مبيّنة أنّ “لارتداء الكمامة طريقة واحدة، فالجهة البيضاء تغطي الأنف والفم وتبقى الجهة الزرقاء إلى الخارج”.

وذكرت “الفرنسية” أنّ آلاف المستخدمين لموقع فيسبوك شاركوا منشورًا على أرفق كاتبه صورة كمامات وكتب فيه “الفرق بين جهة الكمامة البيضاء والزرقاء هو أن الجهة البيضاء تكون مسؤولة عن +الفلترة+ والتعقيم، لذلك إن كنت مصابًا وأردت أن تحمي مَن حولك قم بوضع الجهة البيضاء إلى الداخل لحماية من حولك. أما إذا أردت أن تحمي نفسك من الآخرين وتتجنّب العدوى منهم فقم بوضع الجهة البيضاء إلى الخارج…”.

ونوّهت إلى أنّ ظهور هذا المنشور وتداوله تزامن مع انتشار فيروس كورونا المستجدّ في الصين وبدء السكان وضع الكمامات كوسيلة وقائية منه.

وبيّن التقرير أنّ المعلومة المنتشرة عن استخدام الكمّامة غير صحيحة، مؤكّدة أنّ خبراء الصحة يشدّدون على أن الطريقة الوحيدة لوضع الكمامات هي بتغطية الأنف والفم بالجهة البيضاء على أن تبقى الجهة الملوّنة إلى الخارج.

ونقلت عن الدكتور سيتو وينغ هونغ، المدير المساعد في المركز المتعاون مع منظمة الصحة العالمية في مجال الأمراض المعدية والأوبئة ومراقبتها والبروفيسور في جامعة هونغ كونغ، شرحه في مقطع فيديو منشور على موقع يوتيوب في 24 كانون الثاني/ يناير 2020 الطريقة الصحيحة لوضع الكمامة.

ولفتت إلى أنّ الدكتور سيتو يفصّل في سياق الشرح أنّ الجهة الملوّنة تبقى إلى الخارج؛ لأنها مضادة للمياه ولا تسمح باختراق الرطوبة لها، فيما أنّ الجهة البيضاء تغطي الأنف والفم؛ لأنها تتمتّع بقدرة امتصاص وتمنع الجراثيم من الانتشار في الجوّ”.

يشار إلى أنّ فيروس كورونا المستجد أسفر عن وفاة 908 أشخاص في الصين القارية حيث تجاوز عدد الإصابات 40 ألفاً، وفق آخر حصيلة صادرة عن السلطات في العاشر من شباط/ فبراير 2020، فيما أكّدت قرابة 25 دولة وجود إصابات بالفيروس على أراضيه.

وبيّن أنّ المرض يواصل تفشّيه في هذا البلد وخارجه في حين فرضت بكين إجراءات غير مسبوقة لاحتوائه، شملت فرض حجر صحّي على أكثر من 50 مليون شخص في ووهان وطوق على مقاطعة هوبي، مشيرة إلى أنّ هذه التدابير المشددة أدّت إلى شلّ قطاعات بأسرها من الاقتصاد الوطني.

Tags:
عبد المالك
عبد المالك

كاتب عراقي مهتم بقضايا الشرق الاوسط و عمل في العديد من الصحف المحلية و العربية

  • 1

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *