Type to search

الخليج العربي رئيسي

بالصور والوثائق: لهذا السبب أنفق سفير الإمارات يوسف العتيبة 350 ألف دولار

عبد المالك
Share
يوسف العتيبة

واشنطن – الشرق الإخباري | ارتبط اسم يوسف العتيبة سفير النظام الإماراتي في الولايات المتحدة الأمريكية بالعديد من قضايا الاحتيال والنصب والتزوير وتزييف الحقائق التي نشرتها وسائل الإعلام الأمريكية المختلفة، الأمر الذي فضح الوجه الحقيقي للنظام الإماراتي والفساد الذي يمثّله العتيبة بالولايات المتحدة.

وفي محاولة لتحسين صورة يوسف العتيبة لدى الأمريكيين بعد الكشف عن تورّطه في قضايا مختلفة، عمد سفير النظام الإماراتي لدى واشنطن إلى إنفاق مئات آلاف الدولارات على شركات الدعاية والإعلان من أجل تجميل صورته البشعة التي ارتسمت في أذهان الأمريكيين.

لكنّ وسائل إعلام أمريكية فضحت مخطط العتيبة، بعدما حصلت على معلومات وفق قانون تسجيل الوكلاء الأجانب بالولايات المتحدة يظهر أنّ سفير النظام الإماراتي يوسف العتيبة قد دفع مبلغ 350 ألف دولار أمريكي.

وذكرت التقارير الإعلامية أنّ العتيبة أنفق كل هذا المبلغ من أجل “تحسين” نتائج البحث عنه على شبكة الانترنت لدى الجمهور الأمريكي.

وضمن حملته لتجميل صورته بالولايات المتحدة الأمريكية، عمد السفير الإماراتي إلى إجراءات حوارات ومقابلات مدفوعة الثمن لدى مجلات ومواقع أمريكية شهيرة، اشترط فيها تسليط الضوء على حياته وحياة زوجته “المتحررة”.

وتظهر الوثائق أنّ يوسف العتيبة قام بدفع مبلغ كبير من المال يقدّر بعشرات آلاف الدولارات إلى مجلة “بازار” الشهيرة؛ من أجل إجراء حوار معه ومع زوجته، والحديث عن سيرته وأعماله.

وأظهرت صور نشرها الموقع الإلكتروني للمجلة زوجة العتيبة وهي ترتدي فستانًا قصيرًا مكشوف الصدر والكتفين، كما أظهرت فخامة الفيلا الذي يعيشان فيه والذي أنفق السفير الإماراتي بواشنطن ملايين الدولارات عليه.

وتظهر الوثائق أيضًا أنّ العتيبة قام بدفع مبلغًا كبير من المال إلى موقع “WWD” الشهير المتخصص في عالم الموضة والجمال؛ من أجل تغطية فعالية قام بها هو وزوجته في العاصمة الإماراتية أبو ظبي.

كما تظهر الوثائق أنّ سفير النظام الإماراتي في واشنطن قام بدفع مبلغ من المال إلى شركة علاقات عامة أمريكية من أجل وضع اسمه ضمن موقع متخصص بموظفي الحكومة الأمريكية، كما قامت بوضع اسمه ضمن دليلها للشركات بالولايات المتحدة.

اقرأ أيضًا |

تسريبات جديدة: العتيبة يقترح أسماء لتولي مناصب أمنية في أمريكا

 

Tags:
عبد المالك
عبد المالك

كاتب عراقي مهتم بقضايا الشرق الاوسط و عمل في العديد من الصحف المحلية و العربية

  • 1

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *