Type to search

رئيسي شئون عربية فلسطين

بالصور: نص البيان الختامي لاجتماع وزراء الخارجية العرب بشأن “صفقة القرن”

عبد المالك
Share
عباس

القاهرة – الشرق الإخباري | انتهت عصر السبت الجلسة غير العادية التي عقدتها الجامعة العربية على مستوى وزراء الخارجية العرب لبحث إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب خطته لتصفية القضية الفلسطينية، المعروفة إعلاميًا باسم “صفقة القرن”.

وأكّد مجلس جامعة الدول العربية رفضه “صفقة القرن” الأمريكية التي أعلن ترامب بنودها يوم الثلاثاء؛ لأنها لا تلبي الحد الأدنى من حقوق الشعب الفلسطيني، مشيرًا إلى أن مبادرة السلام العربية التي تبنّتها القمة العربية في بيروت عام 2002 “هي الحد الأدنى المقبول لتحقيق السلام” مع الكيان الإسرائيلي.

وطالب بيان الجامعة العربية الإدارة الأمريكية إلى الالتزام بالمرجعيات الدولية لعملية السلام العادل والدائم والشامل، قائلًا إنّ “إسرائيل لن تحظى بالتطبيع مع الدول العربية ما لم تقبل وتنفذ مبادرة السلام العربية”.

وجدّد التأكيد على “الدعم الكامل لنضال الشعب الفلسطيني وقيادته الوطنية”، كما شدّد على “مركزية القضية الفلسطينية بالنسبة للأمة العربية جمعاء، وعلى الهوية العربية للقدس الشرقية المحتلة، عاصمة دولة فلسطين، وعلى حق دولة فلسطين بالسيادة على كافة أرضها المحتلة عام 1967، بما فيها القدس الشرقية، ومجالها الجوي والبحري، ومياهها الإقليمية، ومواردها الطبيعية، وحدودها مع دول الجوار”.

وجاء في البيان أنّ “مبادرة السلام العربية بنصها الذي أقر عام 2002، هي الحد الأدنى المقبول عربيًا لتحقيق السلام، من خلال إنهاء الاحتلال الإسرائيلي لكامل الأرض الفلسطينية العربية المحتلة عام 1967، وإقام دولة فلسطين المستقلة ذات السيادة وعاصمتها القدس الشرقية، وإيجاد حل عادل ومتفق عليه لقضية اللاجئين الفلسطينيين وفق قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة 194 لعام 1948”.

وذكر أنّ “صفقة القرن لا تعد خطة مناسبة لتحقيق السلام العادل والدائم والشامل المبني على القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة، بل انتكاسة جديدة في جهود السلام الممتدة على مدار ثلاثة عقود”.

ولفت إلى أن “الصفقة توجت القرارات الأمريكية الأحادية المجحفة والمخالفة للقانون الدولي بشأن القدس والجولان والاستيطان الاستعماري الإسرائيلي وقضية اللاجئين والأونروا، ولن يكتب لها النجاح باعتبارها مخالفة للمرجعيات الدولية لعملية السلام ولا تلبي تطلعات وحقوق الشعب الفلسطيني غير القابلة للتصرف”.

وقال إنّ أبرز هذه الحقوق تتمثل في “حق تقرير المصير وإقامة دولته المستقلة ذات السيادة على خطوط 4 يونيو/ حزيران عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية وحق العودة على أساس قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة 194 لعام 1948”.

واختتم بيان وزراء الخارجية العرب بالتأكيد على “التمسّك بالسلام كخيار استراتيجي لحل الصراع، على ضرورة أن يكون أساس عملية السلام هو حل الدولتين وفق قرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية”، محذّرًا من “قيام إسرائيل بتنفيذ بنود الصفقة بالقوة متجاهلة قرارات الشرعية الدولية”، محمّلا الولايات المتحدة و”إسرائيل” المسؤولة الكاملة عن تداعيات هذه السياسية.

اقرأ أيضًا |

بالفيديو: جمال ريان يبكي ويتحدث عن “غدر” الإمارات والسعودية

Tags:
عبد المالك
عبد المالك

كاتب عراقي مهتم بقضايا الشرق الاوسط و عمل في العديد من الصحف المحلية و العربية

  • 1

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *