Type to search

“باسو ايدي”.. بالفيديو: السيسي يرد على محمد علي ويهاجم ثورة يناير

رئيسي شئون عربية

“باسو ايدي”.. بالفيديو: السيسي يرد على محمد علي ويهاجم ثورة يناير

عبد المالك
Share
السيسي

القاهرة – الشرق الإخباري | رد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، اليوم السبت، على الفيديوهات التي نشرها مؤخرًا الفنان المصري محمد علي ، الذي عمل مقاولًا لصالح الجيش المصري، وكشف فيها عن حجم الفساد وإهدار المال العام الذي يتبنّاه نظام السيسي.

وقال السيسي، خلال كلمته في الجلسة الثانية من مؤتمر الشباب الثامن بالعاصمة المصرية القاهرة، إنّه رفض أن يأكل طعامه على حساب مؤسسة الرئاسة، وأنّه تحمّل تكاليف طعامه الشخصي وعائلته على نفقته الخاصة.

ووصف الرئيس المصري ما كشفه محمد علي بخصوص طلبات انتصار السيسي بتجديد إحدى الاستراحات بتكلفة فاقت 25 مليون جنيه بأنّه “كذب وافتراء”.

ولفت إلى أن مستشاريه ومسؤولين في أجهزة سيادية ترجّوه من أجل عدم الحديث حول هذا الموضوع قائلًا “باسوا ايدي عشان متكلمش في الموضوع ده (… بس أنا بحب أطمّن المصريين”.

وادّعى السيسي أن الهدف مما كشفه المقاول السابق الذي عمل لحساب الجيش المصري هو تحطيم إرادة المصريين، وفقدان الأمل والثقة، وقال مخاطبًا المصريين “ابنكم شريف ومخلص”.

وحول ما كشفه محمد علي من قيام الرئيس ببناء قصور رئاسية جديد، قال السيسي بصوت عالٍ “نعم. أنا بأبني قصور رئاسية جديدة”، مدّعيًا أنه يقوم ببنائها “من أجل مصر”، مبديًا أسفه للانتقادات التي يوجهها له المصريون منذ انقلابه وتوليه الحكم عام 2014.

وكان المقاول المصري المتعاون سابقًا مع الجيش المصري كشف عن قيام السيسي بإصدار أوامر ببناء قصور رئاسية جديدة بمساحات ضخمة وبتكلفة تتجاوز مليارات الدولارات، في وقت تعاني فيه مصر من أزمات اقتصادية كارثية وارتفاع حاد في الأسعار وانتشار البطالة وتفشي الفقر لمستويات غير مسبوقة.

وكشف محمد علي من خلال عدّة مقاطع فيديو نشرها عبر مواقع التواصل الاجتماعي الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وزوجته انتصار وضباطًا في الجيش المصري بإهدار المال العام في مشروعات يشرف عليها الجيش وأشرف هو بنفسه على إنشائها، ولم يعطوه مستحقاته المالية عليهم.

في سياق متصل، هاجم السيسي ثورة 25 يناير التي شهدتها مصر وأطاحت بحكم الرئيس محمد حسني مبارك الذي استمر قرابة ثلاثة عقود، معتبرًا أن الثورة في 2011 أضعفت قدرة الدولة المصرية.

وقال الرئيس المصري إن ثورة يناير أضعفت “مناعة” النظام المصري، محمّلًا الثورة مسؤولية قيام إثيوبيا ببناء سد النهضة الذي سيحرم مصر من حصّتها التاريخية من مياه نهر النيل.

 

Tags:

You Might also Like

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *