Type to search

تكنولوجيا رئيسي

“انستقرام” تفرض شروطًا جديدة للانضمام إلى منصّتها.. تعرّف عليها

عبد المالك
Share
انستقرام

واشنطن – الشرق الإخباري | فرضت منصة “انستقرام” التابعة لعملاق التواصل الاجتماعي “فيسبوك” شروطًا جديدة للانضمام إليها وذلك امتثالًا لقانون الولايات المتحدة وسياساته الخاصة.

وبحسب ما أعلنت “انستقرام” فإنّه سيكون لزامًا على مستخدميها الجُدد تأكيد أنّهم يبلغون من العمر 13 عامًا حتى يكون بإمكانهم الانضمام إلى منصّتها، في خطوة تأتي تطبيقًا للقانون الأمريكي الذي يتطلب من أي مستخدم لأي وسيلة تواصل على الإنترنت ألا يقل عمره عن 13 عامًا.

ووفق ما ذكر الموقع الأشهر الخاص في نشر الصور عبر شبكة الانترنت فإنّ “طلب هذه المعلومات سيساعد في منع الأشخاص دون السن القانونية من الانضمام إلى إنستغرام، ويساعدنا على إبقاء الشباب أكثر أمانا”.

وبيّنت أنّ المعلومات المتعلقة بالعمر لن تكون مرئية للآخرين لكنها ستساعد في إنشاء “تجارب أكثر أمانا ومناسبة لسن” مستخدمي هذه الشبكة الاجتماعية التي تضم أكثر من مليار مستخدم، وفق ما ذكرت وكالة “أ ف ب”، التي بيّنت أنّه لم يتضح بعد كيف ستتصرف الشبكة إزاء المعلومات الخاطئة التي يقدمها المستخدمون والتي تعتبر مشكلة مستمرة لوسائل التواصل الاجتماعي.

ولفتت إلى أنّ إعلان منصة الصور الأشهر جاء بعد يوم من مقال على “تك كرانش” الذي أشار إلى أن “انستقرام” لم تحذ حذو معظم وسائل التواصل الاجتماعي في التحقق من أعمار المستخدمين ما قد يضع الشبكة في مواجهة تهمة انتهاك قانون حماية خصوصية الطفل عبر الإنترنت.

وبحسب المقال فإنّ موقع “إنستغرام” التابع لشركة “فيسبوك” يعملان على إغلاق حسابات أشخاص يشتبه في أنهم يبلغون أقل من 13 عامًا على منصّاتهما للتواصل الاجتماعي.

بشار إلى أنّ وكالة “رويترز” ذكرت أنّ خطوة “انستقرام” جاءت بهدف توسيع جمهور إعلانات المواد الكحولية والقمار وتحديد النسل وغيرها من المنتجات المقيدة بالسن في حين يعرض إجراءات جديدة للسلامة تستهدف المستخدمين الأصغر سنًا، لكنّها لفتت إلى أنّ “انستقرام” إن المعلنين ليسوا القوة الدافعة وراء هذا الشرط الجديد.

وبيّنت أنّ شرط تاريخ الميلاد هو أحدث خطوة يتخذها إنستغرام للتخلي عن مبادئ يطبقها منذ فترة طويلة مثل إخفاء الاسم أو الاسم المستعار التي ميزته عن فيسبوك، موضحة أنّ التدقيق على موقع تبادل الصور الأشهر قد ازداد مع تجاوزه فيسبوك شهرة بين المراهقين والشبان وبعد أن أصبح مساهما رئيسيا في نمو إيرادات عملاق مواقع التواصل الاجتماعي.

Tags:
عبد المالك
عبد المالك

كاتب عراقي مهتم بقضايا الشرق الاوسط و عمل في العديد من الصحف المحلية و العربية

  • 1

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *