Type to search

رئيسي شؤون دولية

الولايات المتحدة تعلن إنهاء علاقاتها الرسمية مع منظمة الصحة العالمية

عبد المالك
Share
الصحة العالمية

في خضم تطور الأحداث الميدانية والطبية والتغييرات الايدلوجية والاقتصادية إبان زيادة حدة أزمة تفشي جائحة فيروس كورونا في أكثر من 215 دولة وإقليم، ووسط تدهور الأوضاع الاقتصادية في كبرى الدول وعلى رأسهم الانهيار السياسي الذي حدث في الولايات المتحدة الأمريكية، خرج الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ليؤكد إعلانه رسمياً بإنهاء علاقة بلاده مع منظمة الصحة العالمية في تطور غير مسبوق بسبب اتهامات السابقة حول انحيازها الكامل في احتواء الفيروس مع الجمهورية الصينية.

وكانت نتيجة انتشار وتفشي جائحة كورونا القاتل ووسط زيادة حصيلة الوفيات والإصابات الناجمة عن الفيروس، هدد رئيس الولايات المتحدة دونالد ترامب منظمة الصحة العالمية بتعليق المساهمات المالية الأمريكية لها، معرباً عن أسفه لطريقة التي تدير بها المنظمة الأممية لاحتواء جائحة فيروس كورونا.

وأكد دونالد ترامب، خلال كلمة له في مؤتمر صٌحفي صباح اليوم عٌقد أمام البيت الأبيض، بشأن تدهور الاوضاع الطبية في الولايات المتحدة وتطور انتشار الوباء، قائلاً: إن ” الإدارة الأمريكية ستعلق (دفع) الأموال المخصصة لمنظمة الصحة العالمية”، من دون مزيد من التفاصيل، وأن المنظمة ربما كانت تعلم أكثر مما كشفت عنه في البداية، وأنها تبدو منحازة للغاية نحو الصين.. هذا أمر غير صائب”.

وأضاف الرئيس الأمريكي، أن منظمة الصحة العالمية “الدولية” تأخرت بشكل كبير في إعلان التحذيرات الطبية لاتخاذ الاجراءات الاحترازية بشأن تفشي جائحة فيروس كورونا، منتقداً إجراءات حظر السفر الذي فرضته المنظمة.

وعلى غرار التهديد الذي قاله ترامب، سرعان ما لبث بعد دقائق من المؤتمر، إلا أنه تراجع عن تهديده، حيث قال: إنني “لم اقرر تعليق الدفع، بل اعتزم فقط دراسة هذه الإمكانية، وإنني لا أقول إنني سأفعل ذلك، بل سندرس هذه الإمكانية”.

ويشار أن، الولايات المتحدة تعتبر هي أعلى وأكبر مساهم مالي في تمويل منظمة الصحة العالمية، ولكن هل سنجد تطبيق على أرض الواقع لتهديدات ترامب؟!.

والجدير بذكره، أن الولايات المتحدة حكومةً وشعباً ينتظرون الأسبوع الأصعب حول تفشي جائحة فيروس كورونا ، وبحسب الإحصائيات الرسمية فإن الولايات المتحدة واجهت خلال الـ 24 ساعة الماضية أعلى نسبة حصيلة وفيات منذ بداية انتشار الوباء القاتل “كورونا” والذي تجاوز عددهم أكثر من 2000 شخص، وفي الجهة المقابلة، تستعد السلطات الروسية لإجراء تجارب سريعة ومتطورة سريرية للقاح التجريبي ضد “كورونا”.

المصدر: مرآة العرب

Tags:
عبد المالك
عبد المالك

كاتب عراقي مهتم بقضايا الشرق الاوسط و عمل في العديد من الصحف المحلية و العربية

  • 1

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *