Type to search

رئيسي شئون عربية شمال أفريقيا

الناطق باسم حفتر : لا نبحث عن حلول سياسية ومستمرون بالحرب

نزار البرديني
Share
ميلشيات خليفة حفتر

بنغازي – الشرق الإخباري | أعلن أحمد المسماري، الناطق الإعلامي باسم ميلشيات الجنرال المتقاعد خليفة حفتر، أنّ مشاركة حفتر في الحوارات السياسية التي جرت في موسكو وبرلين من أجل حلّ الأزمة الليبية لا تعني أنّ الجنرال المتقاعد يسعى للبحث عن حلول سياسية.

وشدّد المسماري، خلال مؤتمر صحفي عقده من بنغازي الخاضعة لسيطرة الميلشيات شرقي ليبيا، على مواصلة الهجوم على العاصمة الليبية طرابلس والإطاحة بالحكومة الليبية برئاسة فايز السراج، والتي تحظى باعتراف دولي وأممي.

وبيّن أنّ حضور وفد حفتر المؤتمرات الدولية بشأن ليبيا كان يهدف فقط للاستماع إلى المجتمع الدولي، مشدّدًا على أنّ مسلحي الميلشيات الموالية له مستمرة في حربها على طرابلس.

وأضاف “الوفد لا يبحث عن حلول سياسية، والحل يكمن في استمرار القتال والحرب”.

في السياق، اتهم المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الليبية، اليوم الاثنين، ميلشيات حفتر بمواصلة خرقها اتفاق وقف إطلاق النار الذي جرى الإعلان عنه مطلع منتصف يناير/كانون ثاني الجاري برعاية تركية روسية.

وقال المجلس الليبي، في بيان صحفي، إنّ “المليشيات المعتدية” واصلت توجيه صواريخها إلى الأحياء السكنية في ضواحي وأطراف العاصمة الليبية طرابلس

وذكر أنّ مليشيات حفتر قامت بتنفيذ هجمات صاروخية وأخرى برية، مدعومة بطيران أجنبي، على مناطق عدة، بينها مطارُ معيتيقة المدني.

وحمّل المجلس الرئاسي في بيانه الدول الراعية لاتفاق وقف إطلاق النار مسؤولية عدم التزام ميلشيات حفتر بالهدنة، معلنًا أنّه سيكون مضطّرًا لمراجعة موافقته على المشاركة في أي حوارات سياسية قادمة في ظل استمرار ميلشيات حفتر خرق وقف أطلاق النار.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان هاجم الجنرال الليبي المتقاعد خليفة حفتر، الذي تتلقّى ميلشياته المسلّحة دعمًا من الإمارات والسعودية ومصر للسيطرة على العاصمة الليبية طرابلس والانقلاب على الحكومة الشرعية المعترف بها دوليًا، كاشفًا عن اختباء حفتر بغرفة الفندق خلال مؤتمر برلين الذي عُقد الأسبوع الماضي.

وجاء هجوم أردوغان الجديد خلال مؤتمر صحفي عقده الرئيس التركي يوم الأحد في مدينة إسطنبول قُبيل سفره للجزائر في أول محطات جولته الأفريقية التي تستمر لثلاثة أيام وتشمل أيضًا السنغال وغامبيا.

وقال أردوغان إنّ حفتر “اختبأ في فندق بالعاصمة الألمانية”، خلال عقد مؤتمر برلين الخاص بمناقشة الأزمة الليبية، مشدّدًا أنّ زعيم الميلشيات التي تهاجم طرابلس منذ شهر أبريل/نيسان الماضي “لم يلتزم بمسار السلام للصراع في بلاده في موسكو أو برلين”.

Tags:

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *