Type to search

رئيسي شؤون دولية

المظاهرات الشعبية تعم المدن الأمريكية.. وترامب يهدد بنشر القوات الخاصة!

عبد المالك
Share

في خضم زيادة حدة التوترات الأمنية في العاصمة الأمريكية واشنطن ووسط هتافات المتظاهرين في المدن الأمريكية خرج رئيس الولايات المتحدة دونالد ترامب لؤكد أن إدارته ستقوم بنشر قوات الجيش بهدف وقف الاضطرابات وأعمال الشغب التي أشعلت بسبب مقتل الشاب الأمريكي جورج فلويد على يد أحد رجال الشرطة، وهدد بنشر قوات خاصة إضافية في العاصمة الأمريكية، في حين لا زالت الاحتجاجات والمظاهرات العنيفة والصدامات قائمة بعدد من المناطق والمدن الأمريكية، مما أضطر للسلطات المحلية في واشنطن ونيويورك لفرض حظر التجول فيهما.

وأكد دونالد ترامب خلال خطاب ألقاه من أمام البيت الأبيض الذي أُطفئ أنواره للمرة الأولى في تاريخ الولايات المتحدة، مساء أمس الاثنين، قائلاً: إنه “سيتخذ خطوات فورية لوقف العنف، وإنه بصدد حشد الموارد العسكرية والمدنية المتاحة لذلك، وكما سيتم نشر الجيش الأمريكي في المناطق التي تشهد الاضطرابات في حال رفضت أي ولاية تطبيق الإجراءات المطلوبة لوقف العنف، وأن إدارته ستواصل نشر آلاف الجنود المدججين بالسلاح وعناصر من الشرطة في واشنطن لوقف أعمال العنف والنهب وتدمير الممتلكات، والتي قال إنها ليست احتجاجات سلمية وإنما إرهاب محلي”.

وجاء ذلك في غضون ما تشهده العاصمة الأمريكية واشنطن من صدامات واحتدامات حادة بين قوات الشرطة والمتظاهرين الشعبين إبان بدء تنفيذ قرار حظر التجول الذي فرضته الإدارة الأمريكية الرامية للسيطرة الكاملة على المظاهرات والاحتجاجات التي اندلعت مساء أمس السبت في عدد من الولايات التي شهدت احتجاجات إثر مقتل شاب أمريكي من أصل أفريقي على يد أحد أفراد الشرطة.

ونقلت إحدى الصحف الأمريكية عن مسؤول أمريكي قوله: إن “أكثر من خمسين عنصرا في جهاز الخدمة السرية في الشرطة أصيبوا بجروح في واشنطن”، حيث إن العاصمة الأمريكية واشنطن وعدد من المدن الأمريكية الأخرى احتجاجات شعبية ومظاهرات عنيفة إبان مقتل الشاب الأمريكي أسود البشرة الذي يدعى جورج فلوريد منذ عدة أيام في مدينة مينيابوليس بولاية مينيسوتا شمالي البلاد، في أحدث وصفتها إحدى الصحف الأمريكية بأنها أسوأ الأحداث والاضطرابات التي حدثت في المدنية منذ عشرات السنوات في الولايات المتحدة.

ومساء أمس شهدت عدد من المدن الأمريكية حظراً للتجول الكامل، في محاولة من السلطات المحلية لوقف الاحتجاجات والمظاهرات العنيفة التي اندلعت في مناطق متفرقة من أنحاء الولايات المتحدة الأمريكية، في حين أعلنت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وضع وحدات خاصة بالجيش في حالة تأهب، ومن أهم المدن التي أغلقت بشكلٍ كامل (لوس أنجلوس وفيلادلفيا وأتلانتا).

حيث أفادت إحدى الصحف الأمريكية بأن السلطات المحلية فرضت حظراً للتجول الكامل في ولاية كنتاكي وأيضاً لويزفيل، إبان ما تشهده البلاد من احتجاجات ومظاهرات وأعمال شغب ومظاهرات عنيفة عٌقب مقتل المواطن الأمريكي من الأصول الأفريقية جورج فلويد، بعدما ما قام الشرطي في القوات الأمريكية بطرحه أرضاً ومن ثم تبيته لمدة دقائق بينما كان يضغط بركبته على وجه ورقبته لقمع نفسه حتى الموت.

المصدر: مرآة العرب

Tags:
عبد المالك
عبد المالك

كاتب عراقي مهتم بقضايا الشرق الاوسط و عمل في العديد من الصحف المحلية و العربية

  • 1

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *