Type to search

رئيسي شئون عربية مصر

المخابرات المصرية تغلق شبكة قنوات TeN

عبد المالك
Share
مصر

القاهرة – الشرق الإخباري | أعلنت إدارة شبكة قنوات TeN المصرية عن توقّف بثّها بنهاية شهر ديسمبر/كانون الأول الجاري، وذلك بعد أيام من إعلان السلطات الأمنية المصرية القبض على ياسر سليم، الضابط السابق في المخابرات المصرية، والمعروف بأنّه “امبراطور الإعلام”.

وبحسب إعلان الشبكة التلفزيونية المصرية في بيان صحفي فإنّ قرار توقفها عن البث بنهاية شهر ديسمبر الجاري قد جاء لأسباب تمويلية وإعلانية بحتة.

وقالت القناة في بيانها “يأتي هذا القرار الصعب انطلاقًا من حرص القناة على الوفاء بالتزاماتها المالية تجاه موظفيها وتعاقداتها التشغيلية، واستباقاً لأي صعوبات مالية قد تواجهها القناة في المستقبل نتيجة ضعف الإعلانات على شاشة القناة”.

وأضاف البيان “تعتذر قناة TeN من كافة مشاهديها في مصر والعالم العربي، ومن متابعيها على وسائل التواصل الاجتماعي على هذا القرار الاضطراري”.

وجاء إعلان شبكة قنوات TeN وقف بثّها بنهاية الشهر الجاري بعد أقل من أسبوع على إلقاء الأجهزة الأمنية المصرية القبض المنتج وضابط المخابرات السابق ياسر سليم الملقب بـ”امبراطور الإعلام في مصر”.

وذكرت مصادر أمنية مصرية في تصريحات لوسائل إعلام محلية أنّ سبب القبض على سليم هو “تهربه من تنفيذ أحكام قضائية صدرت ضده بالحبس في قضية شيكات بدون رصيد لصالح إحدى الشركات”.

ولمع نجم سليم ظهر في بدايات العام 2014، في الوقت الذي كان عبد الفتاح السيسي يستعد لترشيح نفسه إلى الفترة الأولى من انتخابات الرئاسة المصرية.

وقام سليم، الضابط السابق بالمخابرات المصرية، بتأسيس إحدى شركات الإنتاج الإعلامي، ونجح في شراء حصة من صحيفة وموقع “اليوم السابع”، ثم زاد نشاطه وتوسع حتى اشترى مواقع وصحفا وفضائيات مصرية، منها موقع “دوت مصر “وفضائية “الحياة”، كما تولى منصب العضو المنتدب ورئيس مجلس إدارة فضائيتي “الحياة” و”العاصمة ” وإذاعة وراديو.

يشار إلى أنّ شبكة قنوات TeN الفضائية قد انطلقت بحلّتها الجديدة في شهر مارس/آذار من عام 2015، وقد انضمّ إليها عدد من الإعلاميين المعروفين بدعم للنظام الحاكم، وكانت تخضع بشكل مباشر إلى تعليمات ضباط من المخابرات كحال بقيّة وسائل الإعلام المصرية.

اقرأ أيضًا |

كاتب روسي يكشف تفاصيل جديدة عن إبعاد نجل السيسي

Tags:
عبد المالك
عبد المالك

كاتب عراقي مهتم بقضايا الشرق الاوسط و عمل في العديد من الصحف المحلية و العربية

  • 1

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *