Type to search

رئيسي شئون عربية

القيادة العسكرية الليبية تؤكد استمرار عملية بركان الغضب ضد ميلشيات حفتر

عبد المالك
Share
مطار طرابلس الدولي

أكدت القيادة العسكرية في قوات حكومة الوفاق الليبية المعترف بها دولياً صباح اليوم الأحد أن قواتها تمكنت من تحقيق تقدماً كبيراً في أماكن مقربة وسط محيط مطار طرابلس الدولي ومحيط محور منطقة الرملة جنوب العاصمة الليبية طرابلس، في ذات وقت خرج رئيس الوزراء الإيطالي جويبي كونتي ليطالب من مكونات الأسرة الدولية بضرورة التوصل إلى حل ينهي الخلاف العسكري في المنطقة الليبية كما دعا للإسراع في تعيين مبعوث جديد للأمم المتحدة في ليبيا، وخاصة بعد عرقلة دولة الإمارات العربية المتحدة لذلك.

وبدوره، أكدت الدائرة الإعلامية الخاصة بعملية بركان الغضب التابعة لقوات حكومة الوفاق الوطني الليبي خلال بياناً رسمياً، قائلة: إن ” القوات الحكومية تتقدم بقوة في محور الرملة ومحيط مطار طرابلس وأن تلك القوات سيطرت على سيارتين مسلحتين ودمرت ستا أخرى”، مشيرة إلى أن العملية العسكرية لا زالت مستمرة بحسب البيان الرسمي.

حيث أعلنت القيادة العسكرية في قوات حكومة الوفاق في وقت سابق من يوم الجمعة الماضي، أنها تمكنت من مطاردة ميلشيات مجرم الحرب اللواء المتقاعد خليفة حفتر في محبط مطار طرابلس الدولي ، مؤكدة أن القوات الحكومية تمكنت من السيطرة الكاملة على مواقع وتمركزات هامة وحساسة دون الإفصاح عن تفاصيل أخرى.

وجاء ذلك في خضم التطورات الأمنية والعسكرية في الملف الليبي ووسط التقدم الملحوظ لقوات حكومة الوفاق الوطني الليبي المعترف بها دولياً من جهة وبين ميلشيات مجرم الحرب اللواء خليفة حفتر من جهة أخرى المدعومة إماراتياً، تمكنت القوات الحكومية من تحرير عدد كبير من المناطق الاستراتيجية (الكازيرما- حي الكايخ)، الواقعة حول مطار طرابلس الدولي ، ولا زالت القوات المعترف بها دولياً تستمر بالتقدم نحو المطار وقصر بن غشير.

حيث إن التطورات الأمنية والميدانية العسكرية حول المعارك المسلحة الدائرة بين قوات حكومة الوفاق الوطني الليبي المعترف بها دولياً من جهة وبين ميلشيات مجرم الحرب اللواء المتقاعد خليفة حفتر من جهة أخرى، أعلنت غرفة العمليات المشتركة التابعة لعملية بركان الغضب بأن القوات الحكومية تمكنت من تدمير منظومة دفاع حوية روسية أخرى تحمل أسم “بانتسير” خلال أقل من 24 ساعة بعد تدمير المنظومة الدفاعية الأولى، في سابقة من نوعها حول تغيير موازين القوى في الشأن الليبي ودحر ميلشيات حفتر المدعومة بشكل مباشر من دولة الإمارات العربية المتحدة، والجمهورية الروسية، ومصر.

 

Tags:
عبد المالك
عبد المالك

كاتب عراقي مهتم بقضايا الشرق الاوسط و عمل في العديد من الصحف المحلية و العربية

  • 1

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *