Type to search

الخليج العربي رئيسي

القمة الخليجية .. أول زيارة رسمية لمسؤول قطري إلى السعودية منذ الحصار

عبد المالك
Share
القمة الخليجية

الدوحة – الشرق الإخباري | وصل يوم الأحد وزير الدولة القطري للشؤون الخارجية إلى العاصمة السعودية الرياض، في زيارة رسمية هي الأولى لمسؤول قطري منذ إعلان السعودية والإمارات والبحرين فرض حصار على قطر في يونيو/حزيران 2017، وذلك تمهيدًا لعقد القمة الخليجية الـ40 التي تستضيفها المملكة.

وبحسب ما أعلنت وكالة الأنباء القطرية الرسمية (قنا) فقد وصل وزير الدولة للشؤون الخارجية سلطان بن سعد المريخي إلى الرياض، حيث سيترأس وفد قطر المشارك في الاجتماع الوزاري التحضيري للقمة الخليجية المقرر عقدها يوم الثلاثاء في العاصمة السعودية.

وبيّنت أن المريخي يترأس وفد قطر المشارك في أعمال الدورة الـ145 للمجلس الوزاري التحضيرية للدورة الـ 40 للمجلس الأعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية والتي تستضيفها السعودية، دون أن تضيف أي تفاصيل أخرى.

وقد شاركت قطر أمس الأحد في الاجتماع الذي عقدته لجنة صياغة مشاريع القرارات والتوصيات للدورة الـ145 للمجلس الوزاري التحضيرية للقمة الخليجية الـ40، الذي جرى عقده في مقر الأمانة العامة لمجلس التعاون في العاصمة السعودية الرياض.

وقد بحث اجتماع اللجنة الذي شارك فيه عدد من مسؤولي وزارات الخارجية بدول مجلس التعاون الخليجي جملة من الموضوعات المتعلقة بالتحضير لانعقاد الاجتماع الوزاري لأعمال القمة الـ 40، بحسب ما أعلنت وكالة (قنا)، التي لم تعلن عن هوية المسؤولين القطريين الذي شاركوا بالاجتماع.

وكان سلطان المريخي قد مثّل دولة قطر في القمة الخليجية التي عقدت العام الماضي، لكن لا يزال من المحتمل أن يحضر أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني قمة هذا العام المقررة يوم الثلاثاء، بحسب ما ذكرت “رويترز”.

يشار إلى أنّ أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني قد تلقّى يوم الثلاثاء رسالة خطيّة من العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود تضمّنت توجيه دعوة إلى أمير قطر من أجل حضور الدورة الأربعين لقمة مجلس التعاون الخليجي، التي من المقرر عقدها في العاصمة السعودية الرياض يوم 10 ديسمبر/كانون الأول الجاري.

وقد كشف وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، يوم الجمعة، عن مفاجأة خلال اللقاءات التي عقدت مع السعودية بشأن المصالحة الخليجية .

ونقلت صحيفة “الراية” القطرية عن الشيخ عبد الرحمن قوله، خلال كلمة في منتدى حوارات المتوسط المنعقد حاليًا بالعاصمة الإيطالية روما، إن “الحديث لم يدر عن المطالب الـ13 التعجيزية لعودة العلاقات مع الدوحة، وأن المفاوضات تبتعد عنها”.

وتابع وزير الخارجية القطري “هناك سلسلة من الأحداث وقعت وسلسلة من الاجتماعات عقدت في عدة عواصم والوقت لم يحن للكشف عنها”، مؤكدا أن سياسة قطر المستقلة وشؤونها الداخليّة لن تكون محل تفاوض مع أي طرف”.

Tags:
عبد المالك
عبد المالك

كاتب عراقي مهتم بقضايا الشرق الاوسط و عمل في العديد من الصحف المحلية و العربية

  • 1

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *