وأشارت وكالة “يونهاب” الكورية الجنوبية عن رئيس قسم أعمال الهواتف المحمولة في سامسونغ روه تيه-مون حديثه: “قبل إطلاق الهاتف القابل للطي الجديد، استمعنا بإنصات إلى تعليقات المستخدمين للتأكد من أننا حققنا تحسينات ذات معنى، مع تطوير ابتكارات جديدة لتحسين تجربة المستخدم”.

وفي وقت سابق تم الإعلان عن هاتف “Galaxy Z Fold 2” و بالتحديد في 5 أغسطس الماضي، بيد انه لم يتم الكشف وقتها عن المواصفات التفصيلية للجهاز أو تاريخ إطلاقه.

وأوضحت الشركة بأن الهاتف سيطرح في حوالي 40 دولة، في مقدمتها الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية، بتاريخ  18 سبتمبر. في حين تم التأكيد على أن الهاتف الجديد هو الأغلى في تاريخ “سامسونغ”، حيث يصل سعره في بريطانيا إلى 1799 جنيها إسترلينيا (حوالي 2400 دولار).

وووفق ما نقلت “يونهاب” فإن الهاتف الجديد يدعم شبكات الجيل الخامس، بشاشة مقاس 7.6 بوصة عند فتحها، مع وجود شاشة غطاء بمقاس 6.2 بوصة، وكلاهما أكبر من شاشات Galaxy Z Fold ذات مقاس 7.3 بوصة و4.6 بوصة على التوالي.بالإضافة غلى أن   شاشته الرئيسية تدعم معدل تحديث يبلغ 120 هرتز، مما يتيح للمستخدمين الاستمتاع بحركات وانتقالات أكثر سلاسة.

تجدر الإشارة إلى أن  سامسونغ قامت باستخدام الزجاج الفائق النحافة (UTG) على شاشة Galaxy Z Fold 2، كما استخدمته في الهاتف السابق “Galaxy Z Flip”، وطبقت ايضاً تقنية “hideaway hinge” “sweeper Technology” بغرض توفير متانة أقوى ومقاومة أفضل للغبار.

بالإضافة لذلك فقد تم تزويد الهاتف بكاميرا خلفية ثلاثية تبلغ دقتها 12 ميغابيكسل، وعدسة 12 ميغابيكسل فائقة الاتساع، ومستشعر تليفوتوغرافي بدقة تصل إلى 12 ميغابيكسل، في حين يحتوي الجهاز أيضًا على كاميرا بدقة 10 ميغابيكسل فوق الشاشة الرئيسية، وكذلك على شاشة الغلاف.

وتصل سعة ذاكرة الوصول العشوائي للهاتف 12 غيغابايت، بينما ذاكرة التخزين الداخلية 256 غيغابايت، مع بطارية بسعة 4500 مللي أمبير.

وبإمكان المستخدمين تجربة ميزة “النوافذ المتعددة النشطة” التي تمت ترقيتها، والتي باستطاعتها فتح ما يصل إلى ثلاثة برامج في آن واحد، حيث لا يمكنهم فقط ضبط تخطيطات الشاشة، بل من الممكن للمستخدمين فتح ملفات متعددة من نفس البرنامج وعرضها جنبًا إلى جنب.

يلفت أن بعض المحللون المحليون توقعو بأن تبيع الشركة ما يقارب من 500 ألف وحدة من الجهاز الجديد هذا العام، أكثر من سابقه، بحسب ما  قالت وكالة “يونهاب”.