Type to search

الفصائل الفلسطينية تجتمع في القاهرة الشهر المقبل لمناقشة ملف الانتخابات

رئيسي شئون عربية

الفصائل الفلسطينية تجتمع في القاهرة الشهر المقبل لمناقشة ملف الانتخابات

alsharq
Share

من المقرر أن تلتقي الفصائل الفلسطينية الشهر المقبل في العاصمة المصرية القاهرة، لبحث مناقشة ترتيب ملف الانتخابات، وذلك بعد اصدار الرئيس محمود عباس مرسوم يحدد موعد اجراء الانتخابات.

وأكد عضو اللجنة المركزية لحركة “فتح”، أحمد حلس، أن هناك ترتيبات لعقد اجتماع للفصائل الفلسطينية في القاهرة، مطلع الشهر المقبل، لمناقشة “إنجاح الانتخابات”.

وقال حلس، في تصريحات لتلفزيون فلسطين الرسمي، إن “الترتيبات جارية لعقد اجتماع للفصائل في القاهرة، بهدف مناقشة الأمور التنفيذية لإنجاح الانتخابات”.

وأضاف: “كل الترتيبات من أجل أن يجرى هذا اللقاء بداية شهر فبراير”.

وتابع: “فصائل العمل الوطني متفقة مسبقا على عقد اللقاء في القاهرة، بعد إصدار المراسم الرئاسية الخاصة بالانتخابات، وذلك لمناقشة الأمور التنفيذية حتى تسير الانتخابات بشكل سلس وطبيعي”.

وأوضح أن من بين المسائل المطروحة الرقابة على الانتخابات، وتشكيل القوائم الانتخابية وبحث إمكانية تشكيل قائمة مشتركة أو عدة قوائم انتخابية، دون أن يوضح ما إذا كانت القائمة المشتركة بين “فتح” و”حماس”، أم لجميع الفصائل.

ونقلت وكالة “صفا” الفلسطينية من مصادر خاصة أن اجتماع الفصائل الفلسطينية في القاهرة لبحث موضوع الانتخابات سينطلق بتاريخ ٥ فبراير/ شباط 2021.

وقالت المصادر إن الاجتماع سيبحث ويناقش موضوع القائمة المشتركة وبعض النقاط الخلافية المتعلقة بتفاصيل الانتخابات.

وكانت الفصائل والقوى الفلسطينية كافة رحبت بقرار إجراء الانتخابات، وستبحث خلال اجتماعات القاهرة ترتيبات إجرائها، والتوافق على كثير من التفاصيل ومعالجة المشاكل الفنية.

 

وكان رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، أصدر مرسوما بإجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية، وانتخابات المجلس الوطني (برلمان منظمة التحرير).

وستجرى الانتخابات وفق المرسوم الرئاسي على 3 مراحل: التشريعية في 22 مايو/أيار، والرئاسية في 31 يوليو/تموز، وتشرف عليهما لجنة الانتخابات، وانتخابات المجلس الوطني في 31 أغسطس/آب، ولم تتضح آلية إجراء الأخيرة.

وأُجريت آخر انتخابات فلسطينية للمجلس التشريعي مطلع 2006، وأسفرت عن فوز “حماس” بالأغلبية، فيما سبقتها بعام انتخابات للرئاسة وفاز فيها عباس.

ومنذ 2007، يسود انقسام بين حركتي “حماس” التي تسيطر على قطاع غزة، و”فتح”، وأسفرت وساطات واتفاقات عديدة مطلع الشهر الجاري عن توافق الحركتين على شكل وتوقيت الانتخابات.

Tags:

You Might also Like

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *