Type to search

رئيسي شؤون دولية

“العفو الدولية” تكشف إحصائية صادمة لعدد قتلى الاحتجاجات في إيران

نزار البرديني
Share
إيران

واشنطن – الشرق الإخباري | كشفت منظمة العفو الدولية المعنية بحقوق الإنسان يوم الاثنين عن إحصائية صادمة لعدد قتلى الاحتجاجات التي شهدتها عدّة محافظات في إيران الشهر الماضي؛ تنديدًا بارتفاع أسعار الوقود بالبلاد.

ووفق ما أعلنت المنظمة فإنّ قمع الأمن الإيراني للمحتجين الذين خرجوا إلى شوارع عدّة مدن إيرانية رفضًا لقرار رفع أسعار الوقود في 15 نوفمبر/تشرين الثاني قد أسفر عن سقوط 208 قتلى على الأقل.

وأشارت المنظمة في بيانها إلى أنّ عدد القتلى يمكن أنّ يكون أعلى بكثير من الرقم المعلن، موضحة أنّ مدينة شهريار القريبة من العاصمة الإيرانية طهران قد شهدت سقوط أكبر عدد من القتلى من المتظاهرين والذي يقدر بالعشرات.

وقال فيليب لوثر، مدير برنامج الشرق الأوسط وشمال افريقيا في المنظمة، إنّ “هذا الرقم المروع لعدد القتلى يظهر عدم احترام السلطات الإيرانية لحياة الإنسان”، مطالبًا المجتمع الدولي بالمساعدة في محاسبة المسؤولين عن مقتل المتظاهرين في إيران.

واتهم لوثر السلطات الإيرانية بأنّها أعلنت عدم رغبتها في إجراء تحقيق “حول استخدام العنف ضد المتظاهرين وقتلهم”، بحسب البيان.

في السياق، نقلت وسائل إعلام محلية عن محافظ العاصمة طهران قوله إنّه جرى اعتقال 2021 شخصًا خلال الاحتجاجات الأخيرة التي شهدتها عدّة مدن في إيران .

وخلال فترة الاحتجاجات التي اندلعت منتصف الشهر الماضي، قطعت السلطات الإيرانية لعدة أيام خدمة الانترنت عن العاصمة طهران، وذلك بقرار من مجلس الأمن القومي الذي أمر بالحجب الشبكة العنكبوتية عن بعض المناطق بالبلاد.

وجعل حظر الإنترنت من الصعب على المتظاهرين نشر مقاطع فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي للحصول على المزيد من الدعم وأيضًا الحصول على تقارير موثوقة حول مدى الاضطرابات.

وقال مرصد حجب الإنترنت NetBlocks إن إعادة الاتصال في إيران كان جزئيًا فقط حتى الآن، حيث يغطي حوالي 10 بالمائة من مساحة البلاد.

واندلعت الاحتجاجات في إيران بعد أن أعلنت الحكومة عن رفع أسعار البنزين بنسبة 50 في المائة على الأقل وفرضت التقنين على كمياته، حيث بدأت التظاهرات في عدة بلدات إقليمية قبل أن تمتد إلى حوالي 100 مدينة وبلدة في جميع أنحاء البلاد، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الفرنسية.

وكانت منظمة العفو الدولية قالت بعد أسبوع من التظاهرات إنّ عدد القتلى قد بلغ 100 متظاهر، وهي إحصائية رفضتها بعثة إيران لدى الأمم المتحدة ووصفتها بأنها “متضاربة وليست موثوقة”.

Tags:

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *