Type to search

الخليج العربي رئيسي

السودانيون يطالبون بطرد السفير الإماراتي من الخرطوم

عبد المالك
Share
السودان

الخرطوم – الشرق الإخباري | أطلق نشطاء سودانيون يوم الأحد حملة على مواقع التواصل الاجتماعي لمطالبة الحكومة السودانية بطرد السفير الإماراتي من الخرطوم، وذلك في أعقاب الكشف عن قيام أبو ظبي بخداع آلاف السودانيين وإرسالهم رغمًا عنهم للقتال في ليبيا واليمن.

وأطلق النشطاء على مواقع التواصل وسوم #طرد_السفير_الاماراتي_من_السودان، و #إمارات_الشر، و #الامارات_تتاجر_بالشباب_السوداني؛ عبّروا خلالها عن تنديدهم بالإمارات وحكامها وانتهاكاتها بحق السودانيين.

وطالب المغرّدون السودانيون سلطات بلادهم بقطع علاقاتها من النظام الإماراتي، واليام باتّخاذ إجراءات عاجلة من أجل إعادة كل أبنائهم السودانيين الذين تمّ إجبارهم على التجنيد بعد خداعهم من قبل شركات إماراتية للقتال لتحقيق مصالح أبو ظبي في اليمن وليبيا.

وكتب السوداني حسن عبر حسابه الشخصي بموقع “تويتر” قائلًا ” تخيل تخرج بعقد عمل طبيعي جدا تلقى نفسك مرتزق في جيش حفتر”، مذيّلًا تغريدته بوسم #إمارات_الشر .

كما كتب السوداني أدريس جالا تغريدة قال فيها “لو في راجل عنده دم في الحكومة دي مفروض السفير الإماراتي يستدعى وتتم مسائلة الاماراتيين وطردهم وقطع العلاقات الدبلوماسية معهم لو تطلب الأمر” مذيّلًا تغريدته أيضًا بوسم #إمارات_الشر .

امّا الإعلامية السودانية داليا الطاهر فتساءلت في تغريدة لها بالقول ” الشركه الإماراتيه التي خدعت شبابنا وألقت بهم في أتون الحرب في ليبيا لماذا لم تتخذ الحكومه السودانيه أي إجراء بشأنها حتي الآن ؟ وهل ما زالت حياة السوداني رخيصه عند حكومته؟ألا يعد الأمر انتهاكا لسيادة السودان وطعنا في خاصره هيبته وأين الإعلام السوداني  بعد أن طبق الخبر الآفاق ..؟

وكانت عشرات الأسر السودانية قد نظّمت يوم أمس الأحد وقفة غاضبة أمام السفارة الإماراتية في العاصمة الخرطوم؛ مطالبين الحكومة بطرد السفير الإماراتي من البلاد.

وجاءت الوقفة الاحتجاجية الغاضبة أمام السفارة الإماراتية عقب الكشف عن قيام شركة إماراتية بخداع أبنائها والتعاقد معهم لمهام معيّنة ثم إجبارهم على خوض القتال في اليمن وليبيا لصالح النظام الإماراتي، بدلًا من توظيفهم في خدمات أمنية بالإمارات وفق العقود المبرمة بين الشركة والمواطنين السودانيين.

ورفع المتظاهرون السودانيون المحتجون أمام السفارة الإماراتية بالخرطوم لافتات مكتوب عليها: “لا للارتزاق، لا للدجل، لا للخداع”.

اقرأ أيضًا |

هكذا تورّط الإمارات السودانيين بالقتال في ليبيا واليمن

Tags:
عبد المالك
عبد المالك

كاتب عراقي مهتم بقضايا الشرق الاوسط و عمل في العديد من الصحف المحلية و العربية

  • 1

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *