Type to search

السعودية تقضى بحبس ممثل حماس “محمد الخضري” بالسجن 15 عاماً وعلى 69 أخرين

الخليج العربي رئيسي

السعودية تقضى بحبس ممثل حماس “محمد الخضري” بالسجن 15 عاماً وعلى 69 أخرين

alsharq
Share

أكد خضر مشايخ، رئيس لجنة المعتقلين الأردنيين في السعودية، إن محكمة سعودية أصدرت أحكام قاسية اليوم الأحد، بحق  69 فلسطينياً تصل إلى 22 عاماً، بينهم ممثل حماس الدكتور محمد الخضري ونجله والمعتقلين منذ أكثر من عامين بتهم دعم المقاومة الفلسطينية، بينما عبرت حماس عن صدمتها من الأحكام الجائرة.

وقال خضر المشايخ رئيس لجنة المعتقلين الأردنيين في السعودية، إن أحكاما بالسجن صدرت بحق 69 أردنيا وفلسطينيا، بينهم 10 سعوديين، بعضها يصل حكمه إلى السجن 22 عاما، في القضية المرتبطة بحركة حماس.

وأضاف المشايخ رئيس اللجنة”، إن الأحكام تصدر تباعا على المعتقلين، ذلك أن المعتقلين يدخلون على صورة مجموعات من أجل تلاوة الأحكام عليهم.

وأشار إلى بعض من عرفت أحكامهم حتى اللحظة، ومنهم: محمد العابد وحكم عليه بالسجن 22 عاما، في حين أشارت مصادر إعلامية إلى أحكام على محمد البنا بـ (20 عاما)، وأيمن العريان (19 عاما)، ومحمد الكرد (6 أعوام)، ومحمد قفه (5 أعوام)، ومحمد فطافطة (6 أشهر).

 

ولفت المشايخ إلى أن بعض المعتقلين حصلوا على أحكام بالبراءة حتى اللحظة وبلغوا 10 معتقلين، في حين حصل آخرون على أحكام بإخلاء سبيلهم باحتساب مدة التوقيف.

وأشارت مواقع فلسطينية، إلى أن المحكمة السعودية، قضت بالسجن 15 عاما على ممثل حركة حماس لدى السعودية الذي يعاني من وضع صحي متدهور، الدكتور محمد الخضري، فيما حكم على نجله الدكتور هاني بالسجن 4 أعوام.

 

وكانت المحكمة أصدرت قبل أيام قرارا على نحو مفاجئ، قدّمت من خلاله موعد الحكم النهائي إلى الأحد، بعدما كان من المفترض إصداره في تشرين أول/ أكتوبر المقبل.

يشار إلى أن السعودية أوقفت أكثر من 60 أردنيا وفلسطينيا من المقيمين لديها في شباط/ فبراير 2019، بينهم ممثل حركة حماس السابق لدى المملكة محمد الخضري، بتهمة ينفون صحتها، وهي تقديم الدعم المالي للمقاومة الفلسطينية.

 

حماس تعبر عن صدمتها من الأحكام الجائرة

وعبرت حركة المقاومة الإسلامية حماس عن صدمتها من الأحكام التي صدرت عن القضاء السعودي بحق عدد من الفلسطينيين وممثل الحركة في السعودية،

وقالت الحركة في بيان لها اليوم الأحد، لقد صدمنا صباح اليوم الأحد 08 آب/أغسطس  بالأحكام التي أصدرها القضاء السعودي بحق عدد كبير من الإخوة “فلسطينيين وأردنيين”، المقيمين في المملكة.

وأضاف الحركة  إن هؤلاء الإخوة لم يقترفوا ما يستوجب هذه الأحكام القاسية وغير المبررة، فضلاً عن المحاكمة، فكل ما فعلوه هو نصرة قضيتهم وشعبهم الذي ينتمون إليه، دون أي إساءة للمملكة وشعبها.

وتابع البيان : وفي الوقت الذي نرحب فيه بأحكام البراءة التي صدرت بحق بعض الإخوة، فإننا نستهجن الأحكام القاسية غير المستحقة بحق غالبيتهم، وندعو القيادة السعودية إلى سرعة الإفراج عنهم وإنهاء معاناتهم ومعاناة عائلاتهم التي مضى عليها ما يزيد على السنتين.

 

Tags:

You Might also Like

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *