Type to search

أهم الأنباء الخليج العربي رئيسي

الرئيس اليمني يطيح بوزير خارجيته

alsharq
Share

أصدر الرئيس اليمني، عبدربه منصور هادي، فجر اليوم الخميس، قرارات أطاحت بنائب رئيس الوزراء، وزير الخارجية، عبد الملك المخلافي، من منصبه، وقضت بتوكيله منصب مستشار لرئيس الجمهورية.

 

وشملت القرارات، أيضًا، تسمية خالد حسين محمد اليماني وزيراً جديدًا للخارجية، بعد أن كان يشغل منصب المندوب الدائم لليمن في الأمم المتحدة.

 

وتضمنت التعيينات، كذلك، تسمية أحمد عوض بن مبارك، سفيراً فوق العادة ومندوباً للجمهورية اليمنية لدى منظمة الأمم المتحدة، مع الإبقاء على مهامه كسفير لليمن لدى الولايات المتحدة الأميركية.

 

وعُيّن المخلافي وزيراً للخارجية ونائباً لرئيس الحكومة في الأول من ديسمبر/كانون الأول 2015، كما ترأس وفد الحكومة خلال جولتي مفاوضات رعتهما الأمم المتحدة، فيما شغل خالد اليماني منصب مندوب اليمن لدى الأمم المتحدة منذ أواخر عام 2014. ​

 

وانتقد المخلافي مؤخرا الدور الإماراتي في اليمن، ودعا في مقابلة أجرتها معه قناة البي بي سي عربي إلى حوار وصفه بالواسع مع التحالف العربي.

 

وقال إن الخلافات بين الحكومة الشرعية والإمارات، تقف حائلاً أمام عودة الرئيس عبد ربه منصور هادي إلى البلاد، مشيراً إلى أن الحكومة اليمنية ستدخل في حوار مع التحالف “لإصلاح الخلل”.

 

وأقرّ المخلافي بوجود تباينات وخلافات أحياناً بين الحكومة الشرعية والتحالف، مضيفاً “لدينا توجه نحن وأشقاؤنا في التحالف، إلى حوار واسع، لتصحيح بعض الاختلالات التي حدثت في العلاقة، والوصول إلى الصيغة التي تتناسب مع الدور النبيل في دعم الحكومة الشرعية”.

 

وحول عودة هادي، قال المخلافي إن الرئيس يستطيع العودة، إلا أن ما يمنع ذلك “هو الانقسامات الأمنية، والمشكلة مع الأشقاء في الإمارات في عدن، ونحن فضلنا أن نؤجل هذا الأمر، حتى لا تكون العودة مشكلة وإنما حل”.

 

وأكد المخلافي وجود ما يمكن وصفه بـ”معركة بين الفريق الواحد” (بين التحالف والشرعية)، قائلاً إن ما جرى في عدن يوم 22 يناير/كانون الثاني الماضي “كان انقلاباً من مجموعة انفصالية”، وأنه “سيتم بحث ذلك مع التحالف والإمارات”.

 

وأشار وزير الخارجية اليمني إلى أن الحل هو في إطار الشرعية اليمنية وبوحدة اليمن، مضيفاً أن “المليشيا التي تتكون من جماعة ما يسمى بالمجلس الانتقالي الجنوبي كانوا شركاء في الحكومة، ولكنهم تمردوا، وتم عزلهم لتمردهم، وغادروا ليدعوا إلى الانفصال”.

 

وتعد تصريحات المخلافي، الأحدث لمسؤول رفيع بالشرعية توجه أصابع الاتهام إلى التحالف، بمنع هادي من العودة إلى اليمن، بعد تصريحات عدد من الوزراء، كان آخرهم نائب رئيس الوزراء، وزير الداخلية، أحمد الميسري، والذي قال منذ أيام إن التحالف يبذل جهداً كبيراً في الاتجاه السلبي، وإن هادي ليس سفيراً في الرياض ليبقى فيها.

Tags:
alsharq
alsharq

كاتب كويتي عمل قبل انضمامه إلى مجلة الشرق الاخباري كرئيس تحرير إقليمي لعدد من المواقع المهتمة بالشأن السياسي في الشرق الأوسط.

  • 1

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *