Type to search

رئيسي شئون عربية

الرئيس اللبناني يطالب الدول المانحة بإرسال المساعدات قبل فصل الشتاء

عبد المالك
Share
مؤتمر المانحين

بدأ مؤتمر المانحين لمساعدة الشعب اللبناني بعد انفجار مرفأ العاصمة بيروت بدعوات لضرورة الإسراع في مساعدة المدينة المنكوبة، وعلى ضرورة تجاوز التداعيات والمعيقات الكارثية التي خلفت خسائر بشرية كبيرة ومادية قدرت بأكثر من 15 مليار دولار.

وبدوره، أكد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، خلال كلمة له ألقاها اليوم في افتتاح مؤتمر المانحين الذي يعقد عبر تقنية الفيديو كونفرس، قائلاً: إن “المساعدات ستصل إلى المجتمع المدني في لبنان بأسرع ما يمكن، بمشاركة صندوق النقد الدولي ومؤسسات مالية ودولية، كما أنه يجب أن تذهب تلك المساعدات مباشرة إلى حيث يحتاجها الناس على الأرض، وأدعوا السلطات في لبنان إلى القيام بالإصلاحات السياسية والاقتصادية التي يطالب بها الشعب، محذرا من أن تسود البلد الفوضى والعنف.

ففي الشأن الداخلي الليبي، وخلال المؤتمر أكد الرئيس اللبناني ميشال عون إن الاحتياجات الأساسية التي يجب أن تنفذ كبيرة جدا، ويجب تلبيتها قبل فصل الشتاء، مؤكدا على ضرورة أن تكون إدارة صندوق التبرعات المالي الذي سيتم تأسيسه لمساعدة الشعب اللبناني جراء الانفجار الذي خلف ورائه كوارث إنسانية كبيرة منبثقة عن مؤتمر المانحين الذي دعت إليه فرنسا.

وقال أيضاً: إن “ما تعرض له لبنان جاء في خضم أزمات متعددة؛ مما جعل مجابهة تداعياته تتخطى قدرة البلد، وأننا ملتزمون أمام الشعب اللبناني بتحقيق العدالة لضحايا انفجار مرفأ بيروت، مشددا على أنه لا أحد فوق القانون، وأن كل من يثبت التحقيق تورطه سيحاسب وفق القوانين اللبنانية” حسب تعبيره.

والجدير بذكره، أن العاصمة اللبنانية بيروت شهدت مساء يوم الثلاثاء الماضي انفجار ضخم مما أسفر إلى سقوط مئات القتلى وآلاف الجرحى، وتشير المعلومات الرسمية إلى أن الانفجار كان بسببه وجود مواد شديد الانفجار صودرت من قِبل لجنة الجمارك اللبنانية في مرفأ بيروت قبل ما يقارب الـ 4 سنوات وتم تخزينها في مستودع في ميناء بيروت بالقرب من مستودع ألعاب نارية.

المصدر: مرآة العرب

Tags:
عبد المالك
عبد المالك

كاتب عراقي مهتم بقضايا الشرق الاوسط و عمل في العديد من الصحف المحلية و العربية

  • 1

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *