Type to search

الخليج العربي رئيسي

الرئاسة الأفغانية تفضح “العربية” و”الشرق الأوسط”

نزار البرديني
Share
كذب العربية

كابول – الشرق الإخباري | شنّ المتحدث باسم الرئاسة الأفغانية صديق صديقي هجومًا لاذعًا على فضائية “العربية” وصحيفة “الشرق الأوسط” السعوديتان، في هجوم يكشف مجددًا مدى الكذب والتدليس والتزييف الذي تعتمده وسائل إعلام النظام السعودي.

وجاء هجوم صديقي على وسيلتي الإعلام السعوديتين في تغريدة عبر حسابه الرسمي بموقع “تويتر”، اتّهم فيها “العربية” و”الشرق الأوسط” بتزييف وفبركت تصريح صحفي بشكل كامل ونسبه إليه.

وادّعت فضائية “العربية” وصحيفة “الشرق الأوسط” في أخبارهما أن المتحدث باسم الرئاسة الأفغانية اتهم دولة قطر بالوقوف وراء الهجوم الأخير الذي نفّذته حركة طالبان.

وكتب صديقي في تغريدة باللغة العربية قائلًا ” الصحافة الطائشة، والاقتباسات غير الصحيحة تماماً والتي لا أساس لها من الصحة ونسبت إليّ، لم أصرح بهذا في مؤتمر صحفي (الأحد)، وأنا أرفض ما تناقلته عني القناة العربية بكل شدة”.

ووضع الناطق باسم الرئاسة الأفغانية في تغريدته عبر موقع تويتير إشارة إلى قناة العربية وصحيفة الشرق الأوسط السعوديتان.

المتحدث باسم الرئاسة الأفغانية

تغريدة المتحدث باسم الرئاسة الأفغانية

وجاءت فبركة وسائل الإعلام السعودية لتصريحات المتحدث باسم الرئاسة الأفغانية على خليفة نجاح قطر في إجراء محادثات سلام بين حركة طالبان والإدارة الأمريكية، وترجيح وسائل إعلام عالمية قرب التوصّل لاتفاق بين الطرفين.

وعلّقت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية القطرية لولوة الخاطر على تغريدة المسؤول الأفغاني بالقول إن دولة قطر ستظل دائما وسيطاً موثوقا لإنهاء الحرب في أفغانستان وداعماً لأفغانستان وشعبها الشقيق.

وكتبت الخاطر في تغريدة على حسابها الرسمي على تويتر:” المتحدث باسم الرئاسة في جمهورية أفغانستان الإسلامية يكشف زيف التصريحات التي لفقتها ونسبتها له بعض وسائل الإعلام في دول الحصار. ستظل دولة قطر دائما وسيطاً موثوقا لإنهاء الحرب في أفغانستان وداعماً لأفغانستان وشعبها الشقيق.”

وأعادت هذه الفبركة الإعلامية السعودية إلى الأذهان ما قامت به وسائل إعلام دول الحصار من اختراق لموقع وكالة الأنباء القطرية “قنا”، وبثّ تصريحات مفبركة على لسان أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، وما تلا ذلك من إعلان فرض الحصار على دولة قطر المتواصل منذ أكثر من عامين.

يشار إلى أن هيئة البث البريطانية المعروفة اختصاراً بـ “أوفكوم” فرضت على فضائية “العربية” السعودية غرامة 120 ألف جنيه إسترليني؛ لبثّها أخبارًا مفبركة تضلل الجمهور.

اقرأ أيضًا|

شبكة الصحفيين السودانيين تهاجم “العربية” و “الحدث”

فضيحة جديدة لـ”العربية” وتهديد بمقاضاتها

Tags:

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *