Type to search

رئيسي شؤون أوروبية

الدفاع الأذربيجانية: القوات الأرمينية تقصف المدنيين في مدينة غنجة

عبد المالك
Share
الأذرية

بعد دخول نزاع قره باغ أسبوعه الثاني وتصاعد حدة الاشتباكات والقتال العسكري بين القوات الأذرية والأرمينية ، أعلنت وزارة الدفاع الأذربيجانية أن قوات الجيش الأرميني قصف مدينة غَنجة ، والتي تعد ثاني أكثر مدن في أذربيجان بعد العاصمة باكو من حيث كثافة السكان، وسرعان ما خرجت وسائل الإعلام الرسمية في أرمينيا لتنفي ذلك.

ونشرت وزارة الخارجية الأذرية ، صباح اليوم  بياناً رسمياً أفادت من خلاله أن مدني قتل وأصيب 4 آخرين جراء القصف على غنجة، في حين أن وزير الدفاع الأذري ذاكر حسنوف وصف القصف على المدينة بـ “العمل الاستفزازي” مؤكداً أن عملية إطلاق القذائف تمت من أراضي أرمينيا بهدف توسيع منطقة الاشتباكات في المنطقة المتنازع عليها

وبحسب الاحصائيات الرسمية، فإن مدينة غنجة يسكنها قرابة الـ 335 ألف نسمة، وتبعد ما يزيد عن 100 كيلومتر إلى الشمال من عاصمة إقليم قره باغ والتي تحمل أسم “ستيبانا كيرت،” و80 كيلومترا عن مدينة واردنيس الأرمينية.

ولاحقاً، أعلنت القوات الأذربيجانية  أنها تمكنت من التقدم في الميدان وسيطرت على مراكز ومعاقل تابع لقوات الجيش الأرميني، وجاء ذلك في خضم استمرار المواجهات العسكرية المستمرة بين الطرفين في إقليم ناغورني قره باغ المتنازع عليه منذ سنوات، وفي الجهة المقابلة لم تثمر مبادرة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الرامية لوقف إطلاق النار واللجوء إلى الحوار السياسي لإنهاء الخلاف العسكري بين البلدين.

وبدورها، نشرت وزارة الدفاع الأذربيجانية اليوم، بياناً رسمياً قالت فيه: إن قواتها أحرزت تقدما كبيرا في ناغورني قره باغ، وسيطرت على معاقل جديدة للجيش الأرمني، كما أن ألحق بالجيش الأرمني خسائر كبيرة شملت 300 دبابة وعربة عسكرية، و250 مدفعا ونظاما صاروخيا، و38 نظام دفاع جوي، بينها نظام “إس-300″ (S-300)، إضافة إلى معدات أخرى، وأن المعارك الشرسة مستمرة على طول الجبهة”.

Tags:
عبد المالك
عبد المالك

كاتب عراقي مهتم بقضايا الشرق الاوسط و عمل في العديد من الصحف المحلية و العربية

  • 1

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *