Type to search

الخليج العربي رئيسي رياضة

“الحلم يقترب”.. 1000 يوم على انطلاق كأس العالم 2022 بقطر

نزار البرديني
Share
قطر

الدوحة – الشرق الإخباري | يومًا وراء يوم يقترب الحلم من التحوّل إلى حقيقة لا تنكرها العين، فعلى مدار نحو عشر سنوات واصلت دولة قطر الليل بالنهار من أجل إنهاء الاستعدادات لاستضافة نهائيات كأس العالم 2022 التي فازت البلاد بشرف استضافتها عام 2010.

ومع بقاء 1000 يوم على انطلاق منافسات النسخة الثانية والعشرين من بطولة كأس العالم المقرر إجراؤها في 21 نوفمبر/تشرين الثاني 2022، أشاد الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) بالتقدم الهائل الذي تحرزه دولة قطر على طريق الإعداد لاستضافة البطولة الكروية العالمية.

ومنذ إعلان “فيفا” بفوز قطر بحق استضافة كأس العالم FIFA 2022 في عام 2010، أطلقت القيادة القطرية مشاريع بنية تحتية ضخمة استعدادًا لاستضافة المونديال، من بينها اكتمال العمل في اثنين من استادات المونديال هما استاد خليفة الدولي، واستاد الجنوب.

ووفق وكالة الأنباء القطرية “قنا” فإنّ العام الجاري سيشهد الإعلان عن جاهزية ثلاثة استادات أخرى، هي استاد المدينة التعليمية، واستاد الريان، واستاد البيت، على أن يجري افتتاح الاستادات الثلاثة المتبقية قبل وقت كاف من انطلاق المنافسات المقرّرة عام 2022.

وكانت اللجنة العليا للمشاريع والإرث، الجهة المسؤولة عن تنفيذ مشاريع البنية التحتية الخاصة بالمونديال، أكّدت سعيها للاستفادة من استضافة الحدث الرياضي الأبرز في العالم لبناء إرث مستدام يعود بالفائدة على قطر والمنطقة والعالم.

وقال جياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) إنّه “مع انطلاق العد التنازلي لـ 1000 يوم على بدء منافسات بطولة كأس العالم FIFA 2022، تواصل قطر تميزها على طريق الإعداد للمونديال مقارنة بأي بلد آخر استضاف البطولة”.

وأضاف إنفانتينو “تتطلع قطر لإبهار العالم في 2022، وأرى أنها على الطريق الصحيح لتحقيق ذلك. لا شك أن النسخة المقبلة من المونديال ستمثل علامة فارقة على الصعيدين الثقافي والاجتماعي، وستمثل كرة القدم والمونديال نافذة هامة يتعرف من خلالها العالم على هذه المنطقة التي تحظى كرة القدم فيها بشعبية واسعة، ومن ثم الاستفادة من هذا الحدث العالمي في التواصل والتقريب بين الشعوب، وتعزيز الفهم المشترك بين الجميع خلال احتفالية كروية عالمية على أرض قطر”.

وذكرت “قنا” أنّ الاستعدادات في قطر متواصلة لاستضافة المونديال “الأكثر تقاربا في تاريخه”، موضحة أنّ مونديال قطر سيضمن لأول مرّة بقاء المشجعين واللاعبين وأجهزة المنتخبات المشاركة على مقربة من الاستادات، وملاعب التدريب، ومناطق المشجعين، وأماكن الإقامة.

ولفتت إلى أنّ المسافة بين أي من استادات المونديال لا تتجاوز 55 كلم؛ ما سيسمح للمشجعين بحضور أكثر من مباراة واحدة في اليوم الواحد في مرحلة المجموعات، مشيرة إلى أنّ الطبيعة متقاربة المسافات التي تتميز بها بطولة قطر 2022 تضمن انتقال اللاعبين والمشجعين عبر مطار واحد، والبقاء في مقر إقامة واحد دون الحاجة للسفر جوًا والتنقل لمسافات بعيدة؛ ما يوفر مزيدا من الوقت للاعبين للتركيز على جاهزيتهم للمنافسات، وللمشجعين لحضور عدد أكبر من المباريات والاستمتاع بما تزخر به قطر من معالم سياحية عديدة.

اقرأ أيضًا |

بالفيديو والصور: رسميًا.. قطر تكشف عن شعار بطولة كأس العالم 2022

Tags:

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *