Type to search

رئيسي رياضة

“الحلم يتحقق”.. برشلونة يقيل فالفيردي ويعيّن كيكي سيتين مدربًا للفريق

عبد المالك
Share
برشلونة

برشلونة – الشرق الإخباري | في خبر أشبه بالحلم الذي تحوّل إلى حقيقة، أعلن نادي برشلونة الإسباني إقالة مدربه إرنستو فالفيردي من منصبه وتعيين المدرب كيكي سيتين خلفًا له في تدريب الفريق الكتالوني.

ووقع سيتين على عقد مع برشلونة يقضي بتدريب الفريق حتى تاريخ 30 يونيو/حزيران 2022.

وأعلن برشلونة في بيان عبر صفحته الرسمية أنه تم “التوصل الى اتفاق بين برشلونة وإرنستو فالفيردي بخصوص إنهاء العقد معه كمدرب للفريق الأول”، متوجها اليه بالقول “شكرا على كل شيء إرنستو. حظا سعيدا للمستقبل”، معلنًا في البيان ذاته توصّله إلى اتفاق مع كيكي سيتين للتعاقد معه كمدرب للفريق الأول لكرة القدم بالنادي.

وجاءت إقالة فالفيردي بعدما بات غالبية مشجعي برشلونة حول العالم يرونه “كابوسًا” كان يخيّم على “الكامب نو”، مشيرين إلى أنّ إقالته تأخرت وكان من المفترض أن تتم عقب الريمونتادا التي حققها روما على برشلونة في عام 2017.

وجاءت إقالة فالفيردي من منصبه عقب أيام قليلة من خسارة برشلونة نصف نهائي كأس السوبر الإسباني أمام أتلتيكو مدريد، وهي البطولة التي توّج بها الغريم الأزلي ريال مدريد بعدما هزم جاره العاصمي بركلات الترجيح.

وقاد فالفيريدي برشلونة منذ تعيينه في عام 2017 إلى تحقيق لقبي الدوري الإسباني على مدار موسمين متتاليين، ولقب الكأس والكأس السوبر المحليين عام 2018، لكنّه خرج “بفضائح” خلال موسمين متتاليين من دوري أبطال أوروبا، على يد روما الإيطالي، وليفربول الإنجليزي على التوالي.

ومن المقرر أن يقود كيكي سيتين في مباراته الأولى كمدرّب للنادي الكتالوني يوم الأحد المقبل حينما يستضيف برشلونة نادي غرناطة على ملعب “كامب نو”.

وكان سيتين هو آخر مدرب حقق الفوز على برشلونة في الدوري الإسباني على ملعب “كامب نو”، حينما كان يقود المدرب صاحب الـ61 عامًا نادي ريال بيتيس وفاز على العملاق الكتالوني بنتيجة 4-3 في 11 تشرين الثاني/نوفمبر 2018.

في السياق، وجّه فالفيردي رسالة وداع مؤثّرة للنادي وجمهوره، متمنّيًا التوفيق للفريق وللمدرّب الجديد.

وجاء في رسالة فالفيردي “انتهى الوقت الذي قضيته كمدرب لفريق برشلونة، لقد مر عامان ونصف العام منذ البداية. لقد استمتعت في ذلك الوقت ببعض اللحظات السعيدة التي احتفلت فيها بالانتصارات والجوائز، لكنني استمتعت أيضاً بلحظات صعبة”.

وتابع “أود قبل كل شيء أن أسلط الضوء على تجربتي مع المشجعين، والمودة التي أبدتها الجماهير نحوي أثناء فترة تدريبي. أود أن أشكر الرئيس جوسيب ماريا بارتوميو ومجلس الإدارة على إتاحة الفرصة لي لتدريب الفريق الأول وثقتهم طوال هذا الوقت”.

وأضاف “أود أيضاً أن أشكر جميع الأشخاص الذين عملت معهم في النادي على دعمهم وكيفية معاملتهم لي خلال موسمين ونصف، وخاصةً أولئك الذين يعملون في الفريق الأول”

وفي ختام رسالته شكر اللاعبين وتمنى التوفيق للمدرب الجديد كيكي سيتين.

Tags:
عبد المالك
عبد المالك

كاتب عراقي مهتم بقضايا الشرق الاوسط و عمل في العديد من الصحف المحلية و العربية

  • 1

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *