Type to search

الخليج العربي رئيسي

الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي يتوصلا إلى اتفاق حول توزيع الحقائب الوزارية

عبد المالك
Share
الحقائب الوزارية

صرح مصدر إعلامي يمني بأن الحكومة اليمنية و المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتياً توصلا إلى اتفاق حول توزيع الحقائب الوزارية بين المجلس والحكومة في الرياض، وبحسب ما جاء على لسان رئيس الدائرة الإعلامية منصور صالح عبر حسابه ” تويتر”، أن الرئيس اليمني سيخوض مشاورات مع الحزب الانتقالي حول الحقيبتين السياديتين.

وبحسب وكالة الأناضول أن كل من الرئيس اليمني عبد ربه هادي ورئيس المجلس الانتقالي عيدروس الزبيدي التقى يوم أمس الجمعة في مقر إقامة الرئيس اليمني بالعاصمة السعودية الرياض، فيما لم تصدر الرئاسة اليمنية أي تعقيب فوري بشأن هذا الخصوص.

وبين رئيس الدائرة الإعلامية في تغريدته أن المحافظات الجنوبية ستحصل على 12 حقيبة وزارية، 6 منها للمجلس الانتقالي من المجموع الكلي 36 حقيبة.

وأضاف أن توزيع الحقائب الوزارية جاء كالتالي، 4 حقائب (ضمن 12) لكل من المؤتمر الشعبي ويرأسه هادي، والتجمع اليمني للإصلاح ذو التوجه الإسلامي، مؤتمر حضرموت الجامع لأصحاب التيار السياسي والقبلي، والحقيبة الأخيرة لمحافظتي المهرة وسقطرى.

من جهته أكد مسؤول في ” المجلس الانتقالي الجنوبي” باليمن  على أن نصيبهم في الحكومة الجديدة سوف يكون 6 حقائب.

فيما بين المصدر الحكومي اليمني على أن توزيع الحقائب ليست بالضرورة شرطاً يدل على التوصل إلى اتفاق بشأن الإعلان عن الحكومة الجديدة، من جهته أشار المصدر إلى المجلس الانتقالي لم يلتزم بتنفيذ وعوده حول هذا الشق.

وجدير بالذكر أنه اللقاء الذي جمع الرئيس اليمني ورئيس المجلس الانتقالي هو الأول من نوعه ،وذلك منذ توقيع اتفاق الرياض قبل حوالي عام .

ويذكر أن اتفاق الرياض الذي وقع في نهاية نوفمبر/ تشرين الثاني العام الماضي، شملَ على آلية لتسريع تنفيذه، أعلن عن تلك الآلية التحالف العربي بقيادة السعودية.

حيث كانت آلية تسريع الاتفاق تشمل تخلي الحزب الانتقالي عن الإدارة الذاتية بالمحافظات الجنوبية، وتكوين حكومة كفاءات مناصفة بين الجنوب والشمال. بالإضافة إلى أن تلك الآلية تتيح للرئيس اليمني حق التعيين في 4 حقائب سيادية وهي الداخلية والخارجية والدفاع والمالية.

وتضمنت الآلية أيضا، انسحاب القوات العسكرية من عدن، ومواصلة التعهد بوقف إطلاق النار بين الحكومة الشرعية والمجلس، وفصل القوات الخاصة بكل من الطرفين في مدينة أبين، واسترجاع كل منها إلى مواقعها السابقة. 

 

الوسوم

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *