Type to search

رئيسي شئون عربية

الجملي يعلن عن حكومة تونسية مستقلة بعيدا عن الأحزاب

عبد المالك
Share
الجملي

تونس – الشرق الاخباري | أعلن رئيس الحكومة التونسية المكلّف، الحبيب الجملي عن قراره بتشكيل حكومة كفاءات مستقلة عن كل الأحزاب السياسية في البلاد، وذلك بعد فشل مفاوضات تشكيل الحكومة على مدار الفترة الماضية.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده الجملي، مساء أمس الاثنين، بقصر الضيافة بتونس، بعد فشل المفاوضات التي دامت شهراً وأسبوعاً، مع أحزاب سياسية.

وصرح الجملي بقوله: “مقياسي في تكوين الحكومة هو الكفاءة والنزاهة والقدرة على التسيير.. هذا اجتهاد مني”.

وتابع رئيس الحكومة التونسية قوله: “من الآن سأُعدّل التشكيلة الحكومية بأن تصبح كلّها متكوّنة من كفاءات مستقلة نساء ورجالاً، نأمل أن يكونوا في مستوى المرحلة، وسيكون لهم مسؤول واحد، وهم مسؤولون فقط أمام رئيس الحكومة وليس أي طرف آخر”.

وكشف الجملي عن أن “المباحثات في جانبها الاقتصادي، وحول الخطوط العريضة لبرنامج الحكومة اكتمل بمشاركة مختلف الأحزاب ومختلف ممثليها وثلة من الخبراء”.

وأضاف: “في جانب آليات ومنهجية تسيير الحكم تقدمنا واتضحت الصورة وتم الحوار بشأنها مع الجميع، من أجل أن تعمل الحكومة الجديدة بمنهجية فاعلة، وتكون قادرة على تقديم أفضل النتائج الممكنة”.

كما أكّد الحبيب الجملي أن “المشاورات استمرت شهراً وأسبوعاً، وانفتحت على جميع الأحزاب، وحاورت شخصيات وطنية عديدة في كل المجالات؛ اقتصاد، مالية، ثقافة، إعلام”.

وذكّر الجملي أنه تم “التوصل إلى اتفاق مبدئي مع مجموعة من الأحزاب في اجتماع السبت الماضي، بعد تقديمهم شروطاً كثيرة تم قبولها وقدّمت عدّة تنازلات من أجل مصلحة تونس”.

وأضاف قائلاً: “بعض الأحزاب أعلنت انسحابها من المشاورات بعد العودة إلى هياكلها، ونحترم مواقفها”.

يشار إلى أن  أحزاب التيار (اجتماعي ديمقراطي/ 22 نائباً بالبرلمان/ 217) والشعب (قومية ناصرية/ 15 نائباً) وتحيا تونس (ليبرالي/ 14 مقعداً) أعلنت الأحد الماضي عدم مشاركتها بالحكومة الجديدة.

وجاء ذلك بعد إعلان النهضة يوم الجمعة، توصلها إلى اتفاق مبدئي لتشكيل الحكومة مع حزب “التيار الديمقراطي” وحركتيْ “الشعب” و”تحيا تونس”.

يشار إلى أن الرئيس التونسي قيس سعيّد، كلف الحبيب الجملي بتشكيل الحكومة، بعد طرح اسمه من جانب حركة النهضة التي تصدرت نتائج الانتخابات التشريعية، في 6 أكتوبر الماضي.

اقرأ أيضا|

بالفيديو: أول تعليق من قيس سعيد بعد فوزه برئاسة تونس

Tags:
عبد المالك
عبد المالك

كاتب عراقي مهتم بقضايا الشرق الاوسط و عمل في العديد من الصحف المحلية و العربية

  • 1

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *