وجاء هذا الإعلان في الوقت الذي كان من المتوقع أن يعلن الرئيس دونالد ترامب،، ما إذا كانت الحكومة ستوافق أم لا على صفقة لشركة “أوراكل” للاستحواذ على حصة في “تيك توك”، وتصبح شريكا تقنيا للشركة في الولايات المتحدة.

وذكرت وكالة “الأسوشيتد برس” عن وزير التجارة الأميركي، ويلبر روس، حديثه بأن الحظر جاء “من أجل مكافحة جمع الصين الخبيث للبيانات الشخصية للمواطنين الأميركيين”.

وسبق للحكومة أن قالت سابقا بأن استخدام “تيك توك” وتنزيله للتواصل لن يكون معاملة محظورة، بالرغم من أن المراسلة على التطبيق “قد تتأثر بصورة مباشرة أو غير مباشرة” بالحظر، ولن يخضع الأشخاص الذين يستخدمونه للمراسلة لأي عقوبات.

الجدير بالذكر أن بعض خبراء الأمن قد أثار مخاوف من أن شركة “بايت دانس ليمتد”، الصينية التي تمتلك “تيك توك”، ستقوم بالمحافظة على إمكانية الوصول إلى المعلومات الخاصة بحوالي 100 مليون مستخدم للتطبيق في الولايات المتحدة، مما يشكل خطرا أمنيا.